الاخبار الاقتصادية

البنك المركزي العراقي يعلن استمراره بسياسته في تغطية احتياجات السوق من الدولار من خلال مزاد العملة اليومي

واخ ـ بغداد

اعلن البنك المركزي العراقي انه مستمر بسياسته في تغطية احتياجات السوق من الدولار من خلال مزاد العملة اليومي رغم تزايد الطلب المحلي عليه بسبب ضغوط الشراء غير المباشر من قبل سوريا وايران التي تعانيان عقوبات دولية وتعتبر السوق العراقية المصدر الرئيسي للعملة الصعبة عبر التبادل التجاري معها.

واشاد مركز الاعلام الاقتصادي بالكفاءة الادائية للبنك المركزي العراقي في الاستمرار بتغطية احتياجات السوق من الدولار بالاستفادة من احتياطي العملة الاجنبية الموجودة لديه والذي دافع عنه لثمانية سنوات من المحاولات المتكررة لاستخدامه في تغطية عجز الموازنة واثبتت التجارب ان موقف البنك كان صحيحا في الحفاظ على هذا الاحتياطي وتنميته عبر استثماره في محافظ استثمارية لدى عدد من البنوك المركزية الاوربية وتنويع موارده ما جعل السوق العراقية والعملة المحلية تشهدان استقرارا كبيرا ما كان ليتحقق لولا الحفاظ على هذا الاحتياطي

في الوقت الذي يامل المركز ان تحل المشاكل الاقليمية للحفاظ على ثروة العراق من العملة الاجنبية فانه يؤكد على ضرورة  مساهمة السلطتين التنفيذية والتشريعية في حماية احتياطي العراق من العملة الاجنبية وعدم استخدام اي مبلغ منها لتغطية عجز الموازنة الذي يقر كل سنة بمبالغ عالية

ويشعر بالقلق ازاء تصريحات بعض نواب البرلمان في اللجنة المالية الذين لوحوا باللجوء الى هذا الاحتياطي لتغطية عجز الموازنة متجاهلين الدور الاساسي الذي يلعبه هذا الاحتياطي منذ اكثر من 8 سنوات في الحفاظ على اسعار الصرف وحماية البلاد من الاثار التضخمية والهزات الداخلية والخارجية من خلال التحكم  بكميات العملة المطروحة في السوق عبر اداتي مزاد العملة وسعر الصرف وهو ما لايمكن تحقيقه اذا ما تم المس بالاحتياطي الالزامي ويعرض السوق العراقية الى خطر حقيقي

قد يهمك أيضاً