الاخبار السياسية

العراقية:بيان مجلس القضاء الاعلى قطع الشك باليقين بان منهجية المالكي كانت مقايضة كرسي السلطة بالامن والسلم الاجتماعي

واخ – بغداد

اثنى الناطق باسم القائمة العراقية حيدر الملا على موقف مجلس القضاء الاعلى الذي اعاد التحقيق بقضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي.
وقال الملا : “ان موقف مجلس القضاء الاعلى هذا اليوم اكد على قضيتين رئيسيتين هما ان القضاء العراقي يرفض ان يكون اسيرا لاحد، وان المجلس اكد على تدخل المالكي شخصيا بعمل السلطة القضائية، وان القضاء العراقي يرفض الا ان يكون مهنيا”.
واضاف: “ان البيان الذي اصدره مجلس القضاء الاعلى اليوم يؤكد ما كانت تذهب اليه /العراقية/ من ان قضية الهاشمي واثارتها كان ملفا سياسيا بامتياز وليس قضائيا، كما يؤكد على تسييس الحقائق من قبل القائمين على التحقيق في وزارة الداخلية الذين خرجوا يتبجحون بان هناك توقيع لخمسة قضاة على مذكرة القبض على الهاشمي”.
وتابع الملا: “مجلس القضاء الاعلى اكد على ان التحقيق تم من خلال قاض منفرد، وان /العراقية/ تؤكد ان القاضي المنفرد هو بكل تأكيد من دأب المالكي على توظيفه لتحقيق مآرب سياسية” بحسب قوله.
واوضح: “ان بيان مجلس القضاء الاعلى قطع الشك باليقين بان منهجية المالكي كانت مقايضة كرسي السلطة بالامن والسلم الاجتماعي” معربا عن شكره لموقف من وصفهم بالعقلاء والحكماء داخل التحالف الوطني الذين عبروا عن موقفهم الرافض لخلق دكتاتورية جديدة في العراق.
وكان مجلس القضاء الاعلى اعلن اليوم اعادة التحقيق بقضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي والذي قال انه اجري من قبل قاض منفرد.
وذكر بيان صحفي للمجلس: “إن الهيئة القضائية الخماسية المكلفة بالتحقيق في التهم الموجهة لنائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي قررت إعادة التحقيق الذي اجري من قبل قاض منفرد”.
ولم يشر البيان الى السبب الذي دعا الهيئة القضائية الخماسية الى اعادة التحقيق.

قد يهمك أيضاً