الاخبار السياسية

ائتلاف المالكي يطالب رئاسة مجلس النواب أن تنأى بالمجلس عن السجالات السياسية وان لا تسمح بتحويل البرلمان إلى منبر خطابي وساحة صراع سياسي

واخ – بغداد

أفاد النائب عباس البياتي من التحالف الوطني أن هناك (31) قانونا جاهزا للتصويت سيتم إدراجه في جدول أعمال  الشهر الأول من الدورة التشريعية الجديدة  بعد أن تم  قراءته قراءة ثانية في وقت سابق  وأعدت اللجان المختصة التقارير بشأنه من الدورة التشريعية المنصرمة .

وأشار البياتي في تصريح صحفي,إن هذه القوانين تتعلق بالجوانب الأمنية والخدمية وقوانين الوزارات المختلفة بالإضافة إلى إلغاء عدد من قرارات ما يسمى بمجلس قيادة الثورة , كما ومن بين هذه القوانين هناك  قانون مهم وضروري هو قانون مكافحة الاتجار بالبشر والتي باتت من القضايا المقلقة التي تشغل بال المواطن العراقي والتي تتطلب  الاهتمام والملاحقة عبر عقوبات صارمة والتعامل بحزم مع هذه الظاهرة الخطيرة التي أشارات إليها دراسات وتقارير معتبرة .

وأكد البياتي كما إن من بين هذه القوانين ال( 31 ) هناك ( 7) قوانين تتعلق بالأمن والدفاع والتي منها قانون إقامة الأجانب في العراق وقانون حيازة وحمل الاسلحة وقانون هيأة الرقابة الوطنية  على منع انتشار أسلحة الدمار الشامل.

وأضاف  البياتي كذلك من بين هذه القوانين قانون تعديل رواتب موظفي الدولة والقطاع العام المرقم 22 من اجل تحسينه وبالشكل الذي يواكب الوضع الاقتصادي العام للبلد , وكذلك قانون تعديل قانون الخدمة الجامعية رقم 23الذي سيساهم في دعم هذه الشريحة المهمة في الدولة والاهتمام بشأنها تقديرا لدورها التعليمي والتربوي لابناءنا ,   بالإضافة إلى قوانين أخرى تنظم انضمام العراق إلى عدد من المعاهدات والاتفاقيات الإقليمية والإسلامية والدولية .

وطالب البياتي الحكومة إلى سرعة إرسال قانون الموازنة العامة إلى البرلمان حتى يباشر الأعضاء بدراستها وإعطاءها الأولوية في إعمال المجلس وتشريعاته والعمل على سرعة إقرارها لتوفير الغطاء المالي المطلوب لمشاريع الوزارات والمحافظات التي تعاني من تأخر وصول الموازنة كل عام .

وأهاب البياتي بهيئة رئاسة مجلس النواب  أن تنأى بالمجلس عن السجالات السياسية وان لا تسمح بتحويل البرلمان إلى منبر خطابي وساحة صراع سياسي , وان تحرص على  المهام التشريعية والرقابية للمجلس والتصويت على هذه السلة الواسعة من القوانين  في أسرع وقت ممكن , وعدم السماح للبعض الذي قد يسعى لتضييع  وقت المجلس وجهود أعضاءه بالقضايا السياسية الخلافية وتوتير الاجواء في هذه المرحلة الحرجة والحساسة والتي تستدعي وحدة الصف والمواقف ازاء التحديات الكثيرة التي تواجه الوطن , وأشاد بدور هيئة الرئاسة في الدورة الماضية والتي كانت حازمة في منع الخطابات والبيانات خارج سياق جدول الإعمال , وان الشعب العراقي يتطلع الى انجازات ملموسة في الدورة الجديدة للبرلمان .

قد يهمك أيضاً