الاخبار السياسية

كتلة الاحرار : دعاة الاقاليم هم عملاء بايدن وتلامذة مدرسة الاحتلال

 

واخ ـ بغداد

اتهم نائب عن كتلة الأحرار المنضوي في التحالف الوطني الداعين لإقامة الأقاليم بالعمالة والسعي إلى تقسيم العراق، محذرا من أن ذلك يهدف لأغراض سياسية لا تخدم المواطن العراقي.

وأوضح عدي عواد خلال تصريح اعلامي أن دعوات إنشاء الأقاليم تندرج ضمن مشروع  تقسيم العراق وتنفيذ مخطط أمريكي لإضعاف البلد وتقسيمه مضيفا أن دعاة الأقاليم هم عملاء بايدن في العراق وهم تلاميذ مدرسة الاحتلال في تقسيم العراق الى اقاليم على أساس طائفي وسياسي.

وحذر عواد من تنفيذ هذا المشروع في الوقت الراهن كونه يهدف إلى أغراض سياسية لا تخدم المواطن العراقي ولا تتعلق بالواقع الخدمي والاقتصادي بل هي دعوات لتنفيذ أجندات سياسية سعى لها الاحتلال الى تنفيذها في العراق.

وذكر أن  إقامة الأقاليم يتطلب شيوع ثقافة النظام الفيدرالي وفهمه لا أن يقتصر الأمر على الفهم البسيط لهذا النظام وايهام الشارع بطرح مفاهيم تنسجم مع رؤيته لكن من الصعب تطبيقها في الوقت الحاضر، مشيرا الى أن طرح مشروع الاقاليم مع انسحاب قوات الاحتلال من العراق مثار شك واتهام.

الجدير بالذكر ان رئيس البرلمان اسامة النجيفي يعتبر اول شخصية سياسية من المكون السنّي قد طرح مسألة الاقاليم السنّية وذلك أثناء زيارته الى واشنطن قبل فترة ثم تلاها بتصريح مشابه له في لندن.

قد يهمك أيضاً