الاخبار السياسية

محافظ صلاح الدين: قرار الاقليم لا رجعة عنه وتصريحات رئيس الوزراء غير دقيقة

 

واخ ـ تكريت

بحث احمد عبدالله محافظ صلاح الدين مع مجالس شيوخ عشائر ورؤساء ومدراء الوحدات الادارية في عموم اقضية ونواحي المحافظة سبل إيقاف التظاهرات المؤيدة او الرافضة لطلب اعلان الاقليم.

وقال عبد الله ان طلب إعلان الإقليم دستوري وقانوني ولا رجعة عنه، والاستفتاء الشعبي هو الذي سيحسم موضوع الإقليم “. 

واضاف: “اننا لا نمنع التظاهرات السلمية الا ان على منظمي التظاهرات الحصول على الموافقات لضمان سلامة المتظاهرين “.

واوضح: “ان الإقليم الإداري لا يتكون من رئيس وزراء وبرلمان بل هو جزء من وحدة العراق، ونحن اول من يقف ضد التقسيم” مؤكدا “ان سياسة الحكومة الاتحادية والبرلمان وتجاهل مطالب وحاجات المحافظة هي التي دفعتنا لطلب اعلان الإقليم الإداري “.

ورفض المحافظ اتهامات رئيس الوزراء نوري المالكي بان اعلان الاقليم هو ذو طابع طائفي وسيكون ملاذا آمنا للبع ، ووصف كلامه بغير الدقيق، مطالبا بـ ” تنفيذ حكم الإعدام فورا بحق الارهابيين ممن صادقت محكمة التمييز على الاحكام الصادرة بحقهم”.

وشدد على: “ان الامن في صلاح الدين تحقق بفضل شجاعة عشائرها وتضحيات مئات الشهداء الذين سقطوا خلال تصديهم للارهاب”.

من جانبه اعلن احمد عبدالجبار الكريم النائب الاول لمحافظ صلاح الدين: “ان احد الأسباب التي دفعت لإعلان الاقليم ولم تذكر عبر وسائل الإعلام، هو التقصد في رفع نسب رسوب طلبة صلاح الدين للمراحل المنتهية بدوافع طائفية عند تصحيح الدفاتر الامتحانية في بغداد “.

وفي سياق متصل، ابدى رؤساء ومدراء الوحدات الادارية والمجالس البلدية في اقضية الشرقاط وبيجي سامراء وطوزخورماتو وناحيتي العلم والضلوعية تأييدهم لطلب مجلس المحافظة إعلان إقليم صلاح الدين الاداري والاقتصادي من خلال كلماتهم ومداخلاتهم إثناء الاجتماع .

قد يهمك أيضاً