الاخبار السياسية

جماعة علماء العراق في الجنوب: نحذر من تنفيذ مخطط يستهدف وحدة العراق وشعبه

 

واخ ـ بغداد

 دعت جماعة علماء العراق في الجنوب الأطراف السياسية إلى المزيد من الحكمة في معالجة الأحداث التي تطرأ على البلاد وخاصة فيما يتعلق بالاعتقالات الأخيرة والتي استهدفت مجاميع إرهابية .

وقال رئيس جماعة علماء العراق في الجنوب خالد الملا في بيان تلقت وكالة خبر للانباء (واخ): نسخة منه”  انه لابد من كلمة حق تقال … حينما يحدث خرقا أمنيا يذهب المواطنون ضحيته تخرج بعض الأطراف كي تحمل الحكومة والقيادات الأمنية مسؤولية ما جرى .مبينا” ان الحكومة حينما تحركت مستندة إلى معلومات استخباراتية دقيقة تتعلق بعمليات إرهابية وإثارة الفوضى في البلاد من قبل أشخاص يعادون الشعب العراقي فاتخذت إجرائتها الاحترازية ظهر علينا ذات الأطراف والأشخاص كي يتوعدوا ويتهددوا ويحملوا الحكومة مسؤولية الاعتقالات .مشيرا” الى ان هذا تناقض واضح في التعامل مع الأحداث فنحن إما أن نكون مع إجراءات الحكومة لحماية المواطنين وإما نكون مع عصابات البعث والقاعدة وعلى العاقل أن يختار أي الطريقين يتخذ.

ودعا الملا الحكومة لاتخاذ إجرائتها ضد أي جهة أو شخصية تحاول قتل العراقيين أو تستهدف العملية السياسية مؤكدين على الأطراف السياسية أن يجعلوا مصلحة العراق وأبنائه أمام أعينهم ويبتعدوا عن التراشقات الإعلامية  لأهداف سياسية مخاطبين شعب العراق جميعا أن لا ينزلقوا إلى هذه الأصوات التي تريد أن ترجع البلاد إلى مربع العنف والاقتتال الطائفي .مؤكدا” ان الإرهاب لا دين له ولا مذهب ولا وطن وعلينا أن نعترف جميعا أن حزب البعث المنهزم أصبح ماضيا لا عودة له في عراقنا الجديد ولن يسمح العراقيون لعودته ثانية لان حزب البعث كان سببا في ضياع الثروات وتقسيم البلاد وزرع الطائفية وهدم مؤسسات الدولة وخوض حروب خاسرة واعتداء على دول الجوار وتدمير الشعب العراقي وأساء إلى البيئة والثروات الطبيعية وترك خلفه مخالفات ثقيلة من الديون والمشاكل مع دول الجوار والعالم وإذا لا ينبغي لقيادات العراق بكل أطيافهم أن يسمحوا بعودة هذا الحزب الفاشي . داعيا” مذهب اهل السنة  أن لا يكونوا مركبا يركبه البعثيون تارة والقاعدة ودولة العراق الإسلامية تارة أخرى داعين الحكومة العراقية لاتخاذ اجرائتها الدقيقة في حق من يحكم القضاء بالقبض عليه حتى لا يؤخذ البريء بجريرة المذنب أما ما يتعلق بإعلان محافظة صلاح الدين إقليما فهذه قضية قانونية باعتبار أن نظام العراق فدرالي ولكننا نحذر أبناء الشعب العراقي والقيادات الوطنية وعلماء العراق المخلصين إننا وعبر بيانات ماضية كنا قد حذرنا من مشروع خطير سوف يُنفذ قريبا كي تتحول هذه المناطق إلى حاضنات رسمية إلى الإرهاب والتطرف ولذلك اذكر إخواني في هذه المناطق من هذا المخطط الخبيث وننتظر موقفا صارما من علمائنا الإجلاء والقيادات السياسية للوقوف ضد مشاريع التقسيم والتهديم داعين الله عز وجل أن يحفظ العراق وشعبه.

قد يهمك أيضاً