الاخبار السياسية

بسبب مواقفه الداعمة لقيام دولة كردية..بارزاني يهدي حسن العلوي دارا فخما ( فيلا ) في مصيف صلاح الدين للاستقرار هناك

واخ – وكالات

قال مصدر مطلع ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني اهدى النائب عن كتلة   العراقية البيضاء حسن العلوي دار (فيلا) في مصيف صلاح الدين للاستقرار هناك.
اكد المصدر الذي وصف نفسه بانه مقرب من العلوي لـ( إيبا ) ان العلوي قام بنقل مقر اقامة عائلته من سوريا الى (الفيلا) الجديدة في محافظة اربيل.
يذكر ان العلوي قد دعا الأكراد ، في امسية بعنوان ( رؤية لاستراتيجيات المنطقة ومنعكساتها الكردستانية) اقيمت في اربيل ايلول الماضي ، لتشكيلِ دولتِهم المستقلة والاعلان عنها .وقال ان الأكراد ضيّعوا على أنفسِهِم الكثير من الفرص الذهبية لاعلان الدولة الكردية المستقلة ، وقد حان الوقت لأن يستغِلوا الفرصةَ الأخيرة المتاحة لهم حاليا لاعلانِها وتقرير مصيرِهم 
واكد العلوي : ان الاكراد لم يستفيدوا عمرهم من اية فرصة اعطيت لهم لتقرير المصير والسبب افتقارهم للوحدة القومية
ولاقت تصريحات العلوي انتقادات واسعة من الكتل السياسية حيث وصفها النائب عن كتلة المواطن علي شبر بانها بالظاهرة الخطيرة التي يجب ن تدرس من قبل الحكومة المركزية والكتل السياسية ،مؤكدا ان دعاوى رئيس كتلة العراقية البيضاء لا تعبر عن رغبة الشعب العراقي سواء في اقليم كردستان او في بغداد .
كما وصف النائب عن العراقية خالد عبد الله العلواني دعوةَ العلَوي لاعلان اقليم كردستان دولة مستقلة بانها مخالفة للدستور وتزيد الخلافات السياسية في البلد.  
وقال العلواني ان دعوةَ العلوي في هذه الفترة تزيد الأزمة ما بين ائتلاف دولة القانون والتحالف الكردستاني وباقي الكتل السياسية التي ترفض المطالب غير القانونية التي تخلق حالة من الضعف السياسي واضاف ان الكرد يتنعمون بكاملِ حقوقِهم ولم يمنح الدستور الحق للكرد بالانفصال وانشاء دولة كردية موضحا انه ليس من حق العلوي المطالبة بهذا الامر وانما هذه من صلاحيات التحالف الكردستاني وحكومة الاقليم.
 
لكن العلوي رد بالقول لن أتراجع أبدا عن الاقوال التي دليت بها بشأن تأسيس الدولة الكردية، فأنا أؤيد تأسيس الدولة الكردية بكافة الأشكال وأعلن عن دعمي الكامل لتأسيس دولة كردية
وفي هذا الاتجاه طالب كوسرت رسول النائب الاول لسكرتير الاتحاد الوطني الكردستاني بتوحيد الصف الكردي في اقليم كردستان، مؤكدا ان وقت اعلان الدولة الكردية قد حان.
واشار رسول الذي رافق طالباني الى الاجتماع السادس والستين للامم المتحدة الى ضرورة توحيد الصف الكردي للوصول الى الهدف الاكبر، والمتضمن اعلان الدولة الكردية، مؤكدا حق الشعب الكردي في ذلك ويجب ان يحصل عليه دون ان ينتظره من احد
.(

قد يهمك أيضاً