الاخبار السياسية

القائد العام للقوات المسلحة يأمر بنقل معتقلي الأنبار إلى بغداد

واخ ـ بغداد

أفاد مصدر في قيادة عمليات الأنبار، الجمعة، بأن مكتب القائد العام للقوات المسلحة أمر بنقل معتقلي الأنبار من محافظة كربلاء إلى بغداد.      

وقال المصدر إن “مكتب القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي أصدر أمراً، ليل أمس، يقضي بنقل معتقلي محافظة الأنبار من كربلاء إلى بغداد”، مبينا أن “المعتقلين نقلوا فعلاً وهم محتجزون بشكل رسمي حالياً، كما سيتم إخضاعهم للتحقيق.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “من بين المعتقلين إمام وخطيب جامع الرطبة الكبير الشيخ عبد العليم الكبيسي.

واختطفت مجموعة ارهابية في 12 أيلول 2011، حافلة يقدر عدد ركابها بأكثر من 30 شخصاً بينهم 22 رجلاً، فضلاً عن عدد من النساء والأطفال في منطقة الوادي القذر، 70 كم جنوب قضاء النخيب، الذي يبعد 400 كم غرب الرمادي، وعثرت قوة أمنية بعدها على جثث 22 منهم قتلوا رمياً بالرصاص.

وتطورت قضية حادثة النخيب بعد أن اعتقلت قوة من مجلس محافظة كربلاء بأمر من مكتب القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي، وبتعاون مع عمليات الأنبار، 10 من أهالي محافظة الأنبار، تم اقتيادهم إلى محافظة كربلاء وسط إطلاق نار كثيف احتفالاً بالقبض عليهم، الأمر الذي أثار حفيظة أهالي الأنبار، فقد اعتبر زعيم صحوة العراق أحمد أبو ريشة أن العملية غير قانونية وتعتبر “اختطافاً”، فيما أمهل كربلاء 42 ساعة لتسليم “المختطفين”، في وقت تجاهل مجلس كربلاء الأمر  .

كما هدد أمير عشائر الدليم علي حاتم السليمان بـ”قطع يد” حزب الدعوة الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي في حال عدم إعادة المعتقلين العشرة إلى بغداد.

قد يهمك أيضاً