الاخبار السياسية

دولة القانون:الكادر الاداري في رئاسة الجمهورية يتعمد تأخير تقديم اوراق المحكومين بالأعدام الى السلطات القضائية

واخ- بغداد

كشف عضو لجنة الامن والدفاع عن إئتلاف دولة القانون عدنان المياحي عن وجود محاولات لتهريب قيادات من النظام السابق من السجون ، من بينهم عبد حمود السكرتير الخاص لرئيس النظام السابق ، ووزير الدفاع سلطان هاشم احمد ، وشقيقا صدام حسين سبعاوي ووطبان .

وذكر المياحي في تصريح صحفي ” ان لجنة الامن والدفاع البرلمانية تكاد تكون مهمشة من قبل القيادات التنفيذية ولا يأخذ بمطالبها . وان هناك تقصيرا واضحا في اداء بعض القيادات في الدولة . و الكادر الاداري في رئاسة الجمهورية يتعمد تأخير تقديم اوراق المحكومين بالأعدام الى السلطات القضائية”.

وأضاف :” ان لجنة الامن والدفاع البرلمانية قدمت منذ شهرين مقترحات للقيادات الامنية لأتخاذ الاجراءات اللازمة للحد من عمليات هروب السجناء ومنها نصب منظومات تشويش على الاتصالات قرب السجون لمنع التواصل بين السجناء ومن يحاول تهريبهم . الا ان القيادات الامنية لم تأخذ بنظر الاعتبار باي من المقترحات المقدمة”.

وشهد العراق خلال الفترة الماضية تسجيل العديد من حالات هروب المعتقلين وخاصة المحكومون بالاعدام او بمدد طويلة حيث هرب 20 معتقلاً، مطلع تشرين الثاني من العام الماضي من سجن تسفيرات الرصافة بعد الاشتباك مع حراس السجن ، كما هرب 12 معتقلاً ينتمون لتنظيم القاعدة، في الـرابع عشر من كانون الثاني الماضي من مقر خلية الاستخبارات المشتركة في مجمع القصور الرئاسية في البصرة .

كما شهد سجن التاجي، في كانون الثاني الماضي، هروب قائد احدى الجماعات المسلحة في بغداد ، فيما تمكن عدد من السجناء من الفرار من سجن الحلة الإصلاحي التابع لوزارة العدل مساء يوم الجمعة الماضي بعد اشتباكات مسلحة مع حراس السجن في عملية وصفت بالأكبر من نوعها لهروب السجناء الذي تشهده المحافظة.

قد يهمك أيضاً