الاخبار السياسية

عضو لجنة التربية يستغرب تقدم محافظة كربلاء وبابل على محافظة نينوى في نتائج الامتحانات ويشكك بالتصحيح ويتخوف من ترجيح كفة محافظة على اخرى

واخ – بغداد

طالب عضو لجنة التربية والتعليم البرلمانية وليد المحمدي بـ :” المزيد من الشفافية والمهنية في تصحيح الدفاتر الإمتحانية الخاصة بالامتحانات الوزارية ” ، مبديا استغرابه من مجيء محافظات بمراتب متدنية في نتائج الامتحانات الوزارية رغم ما عرف عنها من صدارتها لتسلسل المحافظات لعقود من الزمن .

وقال المحمدي في تصريح صحفي :”ان العديد من الطلبة اليوم يشتكون ويؤكدون ان درجاتهم جاءت بشكل لا يتناسب مع اجاباتهم ، مما جعلهم يتقدمون باعتراضات على نتائج الامتحانات “.

واضاف النائب عن القائمة العراقية /تحالف الوسط/ :” من خلال عملي في المجال التربوي اعرف منذ سنوات طوال ان السبق في نتائج الامتحانات الوزارية كان لمحافظة نينوى التي تعج بالطلبة المتميزين ، “.

واوضح :” لايوجد خلاف على تميز محافظة بابل في هذا المجال ، ولكن الغريب تراجع دور نينوى وبغداد لتحل كربلاء في الصدارة “.

وتابع :” انا ابارك لطلبة كربلاء حلولهم في هذه المرتبة واتمنى لهم مزيدا من التفوق ، ولكن هناك مخاوف من ترجيح كفة احدى المحافظات على حساب المحافظات الاخرى ، سيما وأن الكوادر التربوية ابدت استغرابها من هبوط نتائج نينوى بهذا الشكل المريع “.

وبين :” لاأحد ينكر ان الاوضاع الامنية قد يكون لها دور في هذا الهبوط ، ولكن الوضع الامني مهما تراجع فلا يمكن ان يتسبب بهذا التراجع الخطير في نتائج الامتحانات “.

يذكر أن وزير التربية محمد تميم كان قد اعلن في مؤتمر صحفي ان المحافظات التي حصلت على المراكز الاولى على العراق في الفرع العلمي هي الكرخ الاولى في المركز الاول وتليها كربلاء في المركز الثاني وبابل في المركز الثالث فيما حصلت كربلاء على المركز الاول في الفرع الادبي والقادسية في المركز الثاني وبابل في المركز الثالث ، اما الدراسة المهنية فقد احتلت كربلاء المركز الاول وتليها بابل في المركز الثاني وتليها القادسية في المركز الثالث .

قد يهمك أيضاً