الاخبار السياسية

مقرب من المالكي: يجب ان لا ينفرد العراق وايران بمصير سكان معسكر اشرف،ولجنة الامن النيابية.. هناك اجماعا برلمانيا وحكوميا عراقيا على ضرورة توطين سكان اشرف بوطن ثالث

واخ – بغداد

دعا النائب عن ائتلاف دولة القانون عزت الشابندر المجتمع الدولي الى تحمل مسؤوليته السياسية والاخلاقية بالمشاركة في تقرير مصير سكان معسكر اشرف الذي يضم اعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة.

وقال :” يجب ان لا ينفرد العراق وايران بمصير سكان معسكر اشرف ، فعلى المجتمع الدولي ان يشارك ايضا بحل هذه المشكلة وان يكون شريكا اساسيا بها “.

وحث الشابندر الدول التي عدّت منظمة مجاهدي خلق بانها غير ارهابية ، مثل امريكا وبريطانيا ، على ان تستقبل افرادها في اراضيها بدل ان تترك تحديد مستقبلهم على عاتق العراق وحده ، بحسب قوله.

الى ذلك اعلن رئيس اللجنة المكلفة من قبل لجنة الامن والدفاع البرلمانية بمتابعة موضوع معسكر اشرف عدنان الشحماني ، بانه لن يكون هناك تسليم قسري لسكان معسكر اشرف لايران.

وقال:” ان هناك اجماعا برلمانيا وحكوميا عراقيا على ضرورة توطين سكان اشرف بوطن ثالث ، وهذا الامر منسجم مع موقف الحكومة الايرانية مبينا ان الحكومة العراقية طلبت من ايران اصدار عفو عام عنهم واستقبال من يرغب الرجوع الى ايران”.

ونفى الشحماني الذي هو نائب في ائتلاف دولة القانون الذي يرأسه رئيس الوزراء المالكي :” ان تكون في نية العراق اخراج سكان اشرف على اثر صفقة مع ايران ، وقال :” ليست هناك اي صفقة مع ايران بهذا الشأن ، لكن هذه المنظمة متورطة بدماء العراقيين جراء استخدامها لقمع العراقيين”.

واوضح:” ان اللجنة تقوم حاليا بالتحقيقات وجمع المعلومات الدقيقية عن كل ما يخص هذه المنظمة ، وهي في متابعة دورية لكل شؤونهم ، وسوف نخلص الى رأي موحد بعد استكمال الدراسة”.

قد يهمك أيضاً