الاخبار الاقتصادية

وزارة الكهرباء : تجاوز البصرة وذي قار لحصتهما ادى الى انخفاض ساعات التجهيز في بغداد

واخ ـ بغداد

اعلنت وزارة الكهرباء عن تعرض ثلاثة خطوط لنقل الطاقة الكهربائية الى اعمال تخريبية اضافة الى تجاوز محافظتي البصرة وذي قار لحصتهما ، ما ادى الى انخفاض ساعات تجهيز الطاقة في بغداد والمحافظات الاخرى.

وقال الناطق باسم الوزارة مصعب المدرس في بيان تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه” ان اثنين من الخطوط تعرضا الى تفجير عبوة ناسفة وهما خط الضغط الفائق (مسيب ـ جنوب بغداد 400 كي في) وخط الضغط العالي (دورة ـ اسكندرية 132 كي في) اللذين ينقلان الطاقة الكهربائية من الفرات الاوسط الى بغداد وبالعكس “.

واضاف :” اما الخط الثالث فهو خط (شمال بغداد ـ شرق بغداد) الذي ادى انفصاله الى توقف وحدتين كبيرتين في محطة القدس وثماني وحدات صغيرة في محطة جنوب بغداد ، ما افقد المنظومة الكهربائية 600 ميغاواط “.

وتابع :” كما تسبب تجاوز محافظة البصرة على حصتها المقررة بـ 500 ميغاواط , فضلاًُ عن تجاوز محافظة ذي قار بـ 75 ميغاواط على حصتها المقررة ، وعدم التزام المشغلين باوامر الوزارة في هاتين المحافظتين , ادى كل هذا الى انخفاض ساعات تجهيز الطاقة في بغداد والمحافظات الاخرى “.

واكد المدرس :”ان وزارة الكهرباء اتخذت عدداًُ من الاجراءات الادارية والفنية لاعادة منظومة الطاقة الكهربائية الى وضعها الطبيعي ، واستقرار تجهيز المواطن بثماني ساعات في بغداد ومثلها لبقية المحافظات يومياً “.

وكان الناطق باسم وزارة الكهرباء اعلن اليوم ان النقص الحاصل في تزويد عدد من المحافظات وفي المقدمة منها بغداد بالطاقة الكهربائية وفق البرنامج المعد وتردي اوضاع الكهرباء خلال اليومين الماضيين في بغداد بشكل خاص يعود الى عدم التزام مشغلي محطات التوزيع في محافظتي البصرة وذي قار بأوامر القطع المبرمج وتجاوزهما على الحصص المقررة لهما.

ونقل بيان للوزارة عنه القول:” ان وزير الكهرباء رعد شلال امر بسحب يد مشغلي محطات التوزيع في محافظتي البصرة وذي قار بسبب عدم تنفيذهما لاوامر القطع المبرمج للمحافظتين وتجاوزهما على الحصص المقررة لهما ، والذي كاد ان يؤدي الى انهيار منظومة الطاقة الكهربائية في العراق ككل وما يتبع هذا الانهيار من خسارة مادية وفنية ، فضلاً عما يتطلبه من وقت وجهد في اعادة المنظومة الى وضعها الطبيعي “.

وذكر ان الوزير اصدر امرا باحالة هؤلاء المشغلين الى لجنة تحقيقية لمحاسبتهم عن عدم تنفيذ الاوامر ، رغم التأكيدات المستمرة طيلة 48 ساعة الماضية والمتابعة الشخصية من قبله لحل الاشكالية التي تعد خرقا لمباديء العمل.

واشار المدرس الى ان هذا الاجراء العقابي سيسري على جميع المشغلين في المحطات الاخرى في حال عدم التزامهم بأوامر الوزارة وتحميل من تثبت التحقيقات تقصيره في هذا الجانب اية خسائر مادية نتيجة الاعطال الناتجة عن هذا التصرف.

قد يهمك أيضاً