واخ ـ بغداد

هدد النائب عن القائمة العراقية زياد الذرب ان العراقية ستعقد إجتماعاً حاسماً الاثنين المقبل ستقوم بعده بإعطاء مهلة إلى التحالف الوطني لتنفيذ إتفاقية اربيل وفي حال عدم تنفيذها ستتجه العراقية الى تعليق مشاركتها بإجتماعات مجلسي النواب والوزراء”.

وأوضح الذرب ان الخطوة الأولى ستكون  التعليق وفي حال عدم ألإستجابة سيكون لنا رأي وموقف اخر للقائمة.”

وتابع الذرب” لقد تم تسويف بنود اتفاقية اربيل التي مررت الحكومة ومن ضمنها المجلس الوطني للسياسات الستراتيجية.”

وتضمن البنود المتبقية من طاولة اربيل ،حسب العراقية؛ اولاً: التوازن في وزارات الدولة . ثانياً: احياء المجلس الوطني. ثالثاً: أيقاف إجراءات هيئة المساءلة والعدالة، رابعاً: إيقاف الاعتقالات بدون اصدار أوامر قضائية، خامساً تسمية الوزراء الامنيين وان يكون وزير الدفاع حصراً من مرشحي العراقية. سادساً: تقديم النظام الداخلي لمجلس الوزراء والبرنامج الحكومي للوزارت لمجلس النواب للاطلاع عليه.

وكان رئيس القائمة العراقية إياد علاوي هدد بأتخاذ موقف من العملية السياسية في حال عدم تنفيذ المحاور التسعة في اتفاقية رئيس إقليم كوردستان مسعود البارزاني، فيما  وجدد رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي،اليوم الجمعة، انتقاده تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي حول صلاحيات البرلمان، معتبراً أنها “غير موفقة”.

وقال علاوي في  مؤتمر صحفي مشترك مع النجيفي عقب أجتماع مع قيادات القائمة وأعضائها: أن ” الاجتماع كان إيجابياً، وتم اتخاذ قرارات مهمة بإجماع قادتها حول ما يجري على الساحة السياسية”، كاشفاً عن الاستعداد لتوجيه رسالة تحريرية واضحة للأطراف والكتل السياسية في ما يتعلق بمبادئ الشراكة التي أقرت وفق مبادرة مسعود البارزاني”، مؤكداً أن القائمة ستحدد سقفاً زمنياً لتطبيق بنود الاتفاقية.

وطالب علاوي الكتل السياسية بـ(نتائج) واضحة يوم الاثنين المقبل والاستجابة الكاملة غير المنقوصة لكل مطالب العراقية”، معتبراً أن “الأخيرة تنازلت عن استحقاقها الوطني والدستوري والديمقراطي ولجأت إلى الشراكة الوطنية إكراماً للشعب العراقي”.