الاخبار الرياضية

خسارة منتخبنا امام المنتخب الاوزبكي بهدف للا شيء

واخ – خاص

في المباراة التجريبية الثانية لمنتخبنا الوطني التي جمعته مع المنتخب الاوزبكي خرج خاسرا بهدف للاشيء . جاء هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء للمنتخب الاوزبكي في الدقيقة الثانية عشر على اثر اخطاء دفاعية . بعد تسجيل هذا الهدف كان لاعبونا الاكثر استحواذا على الكرة ورسموا عدة هجمات شكلوا منها خطورة على المرمى الاوزبكي لكن اللمسة الاخيرة لم تكن موفقة للاعبينا بسبب عدم الانسجام وكذلك نقص الخبرات لدى اغلب اللاعبين حيث ان التشكيلة كانت يتغلب فيها عنصر الشباب بغية اختبارهم من قبل المدرب الكابتن راضي شنيشل وبالتالي ممكن تسمية من هو الافضل ليستمر مع المنتخب في الذهاب الى ستراليا وعودة البعض من اللاعبين الى بغداد بسبب تحديد العدد المطلوب .  عموما حصل منتخبنا على ركلة جزاء في الدقيقة عشرين من الشوط الاول كاد منتخبنا تعديل النتيجة لكن اضاع تسجيل الهدف اللاعب علي بهجت الذي سدد الكرة الى القائم .

الشوط الثاني نجح شنيشل بتغيراته حيث اشرك المخضرم يونس محمود بدلا من عبد القادر طارق كذلك اشرك المحترف جستن مرام وامجد كلف واحمد ياسين فكان شوط ثاني عراقي خالص ولكن خبرة الدفاعات الاوزبكية حافظت على مرماهم وانتهت المباراة بفوزهم بهدف دون رد .

 

بكل الاحوال نسبة لكون المباراة تجريبية وتحضيرية تعتبر مباراة جيدة وكانت افضل من المباراة التجريبية الاولى امام المنتخب الكويتي وهذا يعني ان منتخبنا سيكون في حالة مستقرة حينما يحن موعد التصفيات النهائية لبطولة امم اسيا .   

قد يهمك أيضاً