واخ ـ بغداد 

 

قال الناب عن ائتلاف دولة القانون المنضوية في التحالف الوطني وليد الحلي : إن قضية الفساد هم يعاني منه كل مواطن يحب وطنه، وعلينا تفعيل هذا الشعور من خلال البحث عن الفساد أينما يكون ونحاسب المفسدين وفق القوانين، ونضيق عليهم الخناق جماهيريا لكي يشخصون ويعزلون من الشارع .

وأضاف الحلي في بيان تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه” على المواطن تقع مسؤوليات كبيرة أهمها كشف الفساد والمفسدين ومتابعتهم وكذلك عدم تشجيعهم والقبول بدفع الرشوة لأي سبب كان. مشيرا” ان من غير المقبول تشويه سمعة إي شخص كان من دون التحقق في الوثائق والأدلة التي تثبت فساده. وإذا صار التوجه باتهام إي شخص من دون تثبت أو دليل يعني ذلك إننا سنقع في إشكالات شرعية وقانونية واجتماعية.موضحا : إن بعض السياسيين يبحث عن ثارات في تشويه سمعة البعض وتلفيق التهم ضدهم، وهنا تقع المسؤولية على عاتق الأجهزة الأمنية والقضائية في متابعة مثل هؤلاء الذين يريدون إشغال الناس بالصراعات والفتن وهدفهم ليس القضاء على الفساد وإنما التشويه للحقائق.