واخ ـ بغداد

قال النائب عن كتلة الاحرار حاكم الزاملي، إن الاستعراض الذي ينوي جيش المهدي القيام به في الخامس والعشرين من الشهر الجاري يُعَدُ بمثابة رفض لتمديد بقاء القوات الأمريكية في العراق، مشيرا الى اجتماع عقد مع قيادة عمليات بغداد ومكتب القائد العام للقوات المسلحة بهذا الشأن.

وأوضح الزاملي أن “التيار الصدري ناقش موضوع الاستعراض مع قيادة عمليات بغداد ومكتب القائد العام للقوات المسلحة، وقد حصلت بعض الموافقات، وعقد معهما امس اجتماعا بخصوص هذا الموضوع”،

مبينا أن مكان الاستعراض سيكون “مدينة الصدر (شرقي بغداد)”.وكان التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر العراقيين، دعا الى استعراض سلمي يوم (25/5/2011) ضد تمديد بقاء القوات الاميركية في العراق الى ما بعد موعد مغادرتها المقرر نهاية العام الحالي.

وأوضح الزاملي أن “هذا الاستعراض يأتي لمصلحة العراق، وهو بمثابة رفض لتمديد بقاء القوات الأمريكية في العراق مدة أكثر مما حدد لها حسب الاتفاقية الموقعة بين بغداد وواشنطن”، منوها أن “الاستعراض لن يكون مسلحا او حتى عسكريا، إنما هو استعراض سلمي ومدني”.وكان المتحدث باسم التيار الصدري صلاح العبيدي قد أعلن في بيان للصدر تلاه أمام جمع غفير من الجماهير التي خرجت في تظاهرة للمطالبة بخروج القوات الأمريكية من العراق في (9/4/2011) أن القوات الأمريكية إذا لم تخرج من العراق فإن جيش الإمام المهدي سيعود إلى تصعيد المقاومة العسكرية وسيقوم أيضا بتصعيد المقاومة السلمية.

يذكر أن القوات القتالية الأمريكية انسحبت تماما من العراق نهاية شهر آب أغسطس الماضي بموجب الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن نهاية عام 2008، على أن تكمل القوات الباقية وقدرها نحو 50 ألف جندي انسحابها قبل نهاية العام الحالي