واخ ـ بغداد

رفعت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات دعوة قضائية ضد عميد كلية الاعلام د. هاشم حسن بسبب نشره مقالا يشيد فيه  باستجواب  مجلس النواب للحيدري.

وقال عميد كلية الاعلام” ان رئيس المفوضية الحيدري رفع ضده دعوى في “محكمة استئناف الرصافة الاتحادية ” بسبب نشره مقالا يشيد فيه  باستجواب  مجلس النواب للحيدري . مبينا” ان الحيدري طالبه وفقا للدعوة بتعويض قدره مليارين دينار عراقي . وأضاف ان مقاله الذي يحمل عنوان “الفتلاوي كشفت المستور ” والمنشور في صحيفة “المشرق ” اليومية  ، كان يستند الى المعلومات التي اعلنها البرلمان والنائبة حنان الفتلاوي . مؤكدا” انه تبلغ بالدعوى ، وعليه الحضور اليوم الاحد ، وبسبب ضيق الوقت لم يتمكن حتى من توكيل محامي للدفاع عنه . وأبدى استغرابه من قبول “محكمة استئناف الرصافة الاتحادية ” للدعوى لاسيما وان مجلس القضاء الاعلى شكل محكمة متخصصة في شؤون الاعلام وقضايا النشر . وتطالب الجمعية المحكمة الاتحادية باعادة وقف العمل بمواد التشهير الجنائي الموروثة من الحقبة السابقة لاسيما وانها تتعارض مع الدستور العراقي النافذ ، وأسس الديمقراطية التي بني عليها النظام العراقي بعد عام 2003 .  وترى الجمعية ان الاستمرار برفع دعاوى مجحفة ضد الصحفيين والاعلاميين ومطالبتهم بمبالغ مالية خيالية ، يندرج ضمن محاولات تكميم الافواه وترهيب الصحفيين ، والتأثير على حياديتهم . كما تبدي الجمعية  قلقها الشديد من استمرار تفعيل مواد وقوانين الحقبة السابقة ضد الصحفيين ووسائل الاعلام ، لاسيما وان تطبيقها لا يمكن تفسيره  الا بانه محاولة لمصادرة حرية الصحافة المكتسبة في العراق .