الاخبار السياسية

المطلك: نحتاج (10) تريليونات دينار لمواجهة مشكلة النازحين

 

واخ – بغداد

اكد نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، الاثنين، أن العراق يحتاج إلى أكثر من 10 تريليونات دينار لمواجهة مشكلة النازحين، معتبراً أن هذا الملف ما زال يشكل خطراً على أمن العراق وحقوق الإنسان وتركيبة المجتمع.

وقال المطلك خلال لقائه فريق عمل إعداد السياسة الوطنية لإدارة ملف النازحين في العراق وفقاً لبيان تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه، إن “اكبر تحد واجهه العراق وما زال يشكل خطراً على أمنه وحقوق الإنسان وتركيبة المجتمع فيه هو موضوع النزوح الذي دفع قرابة مليونين ونصف المليون شخص إلى ترك مدنهم ومواجهة معاناة ومخاطر النزوح”.

وأضاف المطلك “نحن نحتاج إلى أكثر من 10 تريليونات دينار لمواجهة هذه المشكلة وان التعامل معها يجب أن يكون من خلال عمل تنسيقي واسع بين السلطات والوزارات والحكومات المحلية للمحافظات والدوائر التابعة لها كافة”.

وأكد المطلك أنه “لا يمكن لجهة واحدة أن تحتوي مثل هذا الملف الشائك وتتعامل معه بمعزل عن المؤسسات الرسمية والمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية مما يحتم على الجميع التحرك بشكل فريق واحد وتشكيل فرق ميدانية لمتابعة عمليات النزوح وتقييم أوضاع المدن المحررة بغية إعادة أهلها اليها”.

من جانبها، قالت عضو مجلس المفوضية العليا لحقوق الإنسان سلامة الخفاجي وفقاً للبيان، إن “اللقاء أكد على أن مشكلة النازحين لا يمكن أن تتولى جهة واحدة حلها بمعزل عن الجهات الأخرى إذ يتوجب أن تكون المسؤولية تضامنية بين جميع وزارات ومؤسسات الدولة مضافاً اليها الجهد الدولي والإنساني”.

وأوضحت الخفاجي أن “هذا الفريق يتكون من عدة وزارات ومؤسسات وتشكيلات بينها وزارة الهجرة والمهجرين ومستشارية الأمن الوطني ووزارات الدفاع والداخلية والصحة والبلديات إضافة إلى مكتب نائب رئيس الوزراء والمفوضية العليا لحقوق الإنسان وسنواصل اجتماعاتنا ولقاءاتنا بهدف التوصل إلى حلول مثلى لإغاثة النازحين وتسهيل عودتهم”.

وشهد العراق اكبر موجة نزوح في تاريخه وذلك بعد سيطرة عناصر تنظيم “داعش” على عدد من المدن والأقضية والنواحي في غرب وشمال العراق، قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة السيطرة على العديد من تلك المناطق.

قد يهمك أيضاً