واخ ـ بغداد

طالب رئيس جماعة علماء العراق في الجنوب وعضو الائتلاف الوطني

 خالد عبد الوهاب الملا وزارتي العدل والداخلية للكشف عن الجهات والأشخاص المتورطين بهروب السجناء بعيدا عن المزايدات الإعلامية والضغوطات السياسية والنظر أولا وأخيرا لمصلحة الشعب العراقي . واكد الملا في بيان تلقت وكالة خبر للانباء (واخ): نسخة منه ” أن هؤلاء السجناء من شرار الخلق وأراذلهم والذين أراقوا الدم العراقي بلا رحمة ولا إنسانية ونحن في كل يوم نسمع بان القوات الأمنية ألقت القبض على عصابة هنا وهناك تابعة للقاعدة أو للمجاميع المسلحة .مبينا” اننا نصاب بالإحباط حينما يُطلق سراحهم عن طريق عمليات تهريب السجناء المنظم من قبل بعض الضباط والأفراد والمنتسبين الذين باعوا أنفسهم للمال مقابل الاستهانة بدماء العراقيين الأبرياء واسترخاصها وإطلاق وتهريب السجناء.

وشدد البيان ان هذا عمل شنيع وفضيع يدخل في إطار الفساد المالي الذي استشرى في البلد بأعلى أشكاله وأخطرها ونهيب بإخواننا في قوات الجيش والشرطة لمتابعة هؤلاء النفر الضال وفضحهم وتقديمهم للقضاء العراقي حتى يكونوا عبرة لغيرهم ممن تسول له نفسه بيع وطنه وشعبه .