واخ ـ بغداد  

وصفت النائبة عن الكتلة العراقية البيضاء عالية نصيف ما ورد على لسان أحد الكتاب الكويتيين في الشاهد من كلام سيء بحقها وبحق الشعب العراقي بأنه محاولة بائسة للنيل من كرامة الشعب العراقي وحكومته المنتخبة وبرلمانه الذي أقسم نوابه عند تشكيله على صيانة حدود العراق وحماية أرضه وصيانة كرامة شعبه.

وقالت نصيف في بيان تلقت وكالة خبر للانباء (واخ):نسخة منه” إن هذا الكلام الهابط لو كان موجها لي شخصيا لتجاهلته وتجاهلت من كتبه ومن نشره لأنهم أصغر من أن يكونوا جديرين بأن أرد عليهم.مبينة” لكن الكلمات النابية التي نشرتها هذه الصحيفة الكويتية كانت موجهة الى الشعب العراقي الذي هو أسمى وأعلى وأطهر من أن يمسه أي كاتب كويتي مغمور بحرف واحد .

وشددت نصيف انه عندما يصل استهتار هذه الصحيفة الكويتية وتماديها الى حد محاولة المساس بكرامة أهلنا العراقيين فهذا هو الخط الأحمر الذي يجعلنا نخرج عن صمتنا ونأمر هؤلاء الكتاب المراهقين بأن يلتزموا الأدب والتهذيب .

وتابعت نصيف ” (ان الشعب العراقي الذي ضاق ذرعا بهذا الإستهتار والتمادي الصادر من أطراف كويتية هو الذي سيقول كلمته في النهاية في وجه كل من يحاول النيل من كرامته وعزته وشموخه ، وإن الحكومة العراقية المنتخبة قادرة على جعل هؤلاء يستدلون على الخط الأحمر الذي يجب عليهم أن يتوقفوا عنده ولايفكرون بتجاوزه مطلقا).

وبينت الناطقة باسم الكتل العراقية البيضاء (ان مانشرته هذه الصحيفة يجعلني اشعر بأني قد وفقت في إيصال أصوات أهلنا العراقيين الرافضين لكافة أشكال هذه الإنتهاكات اللامسؤولة، وأنا أربأ بنفسي عن الرد على هذه التخرصات الصادرة عن حفنة من الكتاب المغمورين الذين أعمى بصيرتهم الحقد وغلفت قلوبهم الكراهية).