واخ ـ حميد راضي   

وقعت وزارة الصناعة والمعادن عقد شراكة مع شركة سكانيا السويدية لتصنيع السيارات والشاحنات في داخل العراق ، ووقع العقد عن الجانب العراقي مدير عام الشركة العامة لصناعة السيارات في الاسكندرية وعن الجانب السويدي رئيس مجلس ادارة شركة سكانيا وبحضور معالي وزير الصناعة والمعادن والسفير السويدي في بغداد .

وقال وزير الصناعة والمعادن احمد ناصر دلي” ان هذا العقد يؤكد علاقات التعاون المشترك والروابط المتينة بين البلدين ، كما يؤكد سعي الوزارة الحثيث لتطوير الصناعة وتدريب منتسبيها على احدث ما وصلت اليه التكنولوجيا في العالم المتقدم وهذا يأتي بدعم رئيس الوزراء لجهود أعادة أعمار العراق وتطوير الصناعة والتجاره فيه ، داعياً الشركات الاوربية عامة والسويدية خاصة الى الدخول والاستثمار في السوق العراقية .

واضاف ان الوزارة تعمل بخطوات ثابتة باتجاه تطوير قدراتها الصناعية ، كما انها استثمرت مهلة المائة يوم التي حددها السيد رئيس الوزراء في العمل على أنجاح مشاريعها وتعزيز عملها لرفع مستوى الطاقة والتاهيل لشركاتها ، خاصة وان الوزارة تمكنت من زيادة عدد الشركات الرابحة في الوزارة الى 14 شركة رابحة بعد ان كانت 6 شركات فقط منذ تسلمنا مهام الوزارة .

من جانبه اكد السفير السويدي ان العلاقات التجارية تؤدي دوراً مهماً في العلاقات بين اي بلدين ، لذلك نحن سعيدون بتطور العلاقات التجارية بين العراق والسويد مما سينعكس ايجابا ً على مجمل العلاقات بين البلدين الصديقين ، مشيراً الى ان الصادرات السويدية الى العراق تضاعفت عن صادرات العام الماضي مما يبين مدى قوة التبادل التجاري بين البلدين .

الى ذلك بين مدير عام الشركة العامة لصناعة السيارات ان العقد الذي تم ابرامه مع شركة سكانيا هو عقد شراكة وليس تجميع ، حيث ستقوم الشركة العامة لصناعة السيارات بموجب هذا العقد بتصنيع سيارات سكانيا داخل العراق ، مبيناً ان التوصل الى هذا العقد تم بجهود حثيثة وكبيرة من وزارة الصناعة والمعادن