واخ ـ بغداد 

طالبت عضو لجنة حقوق الانسان والنائبة عن التحالف الوطني  مها الدوري بإجراء فحص للحامض النووي لمعرفة هوية الجثث المحروقة في سجن مكافحة الإرهاب، وهل هي نفس جثث المعتقلين من قادة القاعدة أم تم استبدالها باشخاص آخرين.

وقالت الدوري أن هناك إحتمالات قوية بان المجرمين قد تم تهريبهم، وان هذه الجثث المحروقة هي للتمويه على عملية الهروب.

وتعارضت التصريحات الحكومية حول حادثة سجن مكافحة الإرهاب، حيث رفض السيد نوري المالكي في مؤتمر صحفي، ما اعلنه المتحدث باسم عمليات بغداد قاسم عطا، واشار الى ان العملية اكبر من ذلك، وان هناك جهات متورطة، وان لجنة تحقيقية تتابع الموضوع.