واخ ـ خاص

كشف عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية والنائب عن التحالف الوطني عباس البياتي  إن الاستهداف النوعي بعمليات الاغتيال دليل واضح على سعي جهات خارجية لإفراغ العراق من كفاءاته العلمية والامنية.

وبين البياتي في تصريح خص به مراسل وكالة خبر للانباء (واخ): إن ما يحدث من استهداف نوعي لشخصيات وقيادات اصبحت حالة مقلقة جدا للجميع ,وليس فقط للحكومة ومجلس النواب لما تمثله من تحد واضح من قبل الجماعات الارهابية للاجهزة الامنية .مؤكدا”  إن لجنة الامن والدفاع قدمت طلبا لهيئة رئاسة البرلمان على ضرورة الاسراع باستضافة المسؤولين الامنيين والعسكريين والجهات الاستخبارية للوقوف على اسباب ذلك وتقديم اجراءاتها للحد منها .

وشهد العراق عمليات كثيرة بكواتم الصوت والعبوات اللاصقة استهدفت شخصيات امنية وعلمية مما ولد قلق لدى الشارع العراقي.