واخ ـ بغداد

شددت الكتلة العراقية البيضاء على ضرورة التعامل بحزم وجدية تجاه قرار مجلس الأمن الدولي 833 الذي حدد الحدود بين العراق والكويت ، والذي اتخذه مجلس الأمن عام 1993 دون استشارة من يمثل الجانب العراقي .

وبينت العراقية البيضاء في بيان تلقت وكالة خبر للانباء (واخ): نسخة منه” ان الجهة التي قامت بصياغة هذا القرار الجائر إعطاء أراض للجانب الكويتي كانت ضمن الحدود الجغرافية للعراق .مشيرة” على إن الجانب الكويتي وللأسف الشديد اغتنم فرصة إصدار القرار 833 وأعطى لنفسه الحق في الاستحواذ على ما تقع عليه يده من أراض حدودية .

واضاف البيان” ان الأمر لم يقف عن هذا الحد ، بل تطور الى ممارسات تشكل انتهاكات صارخة تمثلت في السيطرة على مساحات واسعة من المياه الاقليمية العراقية واعتراض طريق السفن والقوارب العراقية بما فيها قوارب الصيد بين الحين والآخر ، في مخالفات صريحة للقانون الدولي .واكد البيان إن الكتلة العراقية البيضاء تؤكد أن القرار 833 قرار باطل يفتقر الى الشرعية القانونية ، وتطالب الحكومة العراقية باتخاذ موقف صريح بتفنيد هذا القرار وتقديم طلب رسمي الى مجلس الأمن الدولي للتدخل في تسوية الأمور بصورة قانونية تضمن العدالة للطرفين ، سيما وأن العراق بلد ذو سيادة ، وليس كما يظن بعض الواهمين بأنه الكعكة التي يسهل على دول الجوار تقسيمها واقتطاع ما يحلو لهم اقتطاعه دون أن يصدر رد أو اعتراض