ذكر مستشار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لشؤون اقليم كردستان ان مرشح الكرد لمنصب مدير جهاز المخابرات العراقي هو فيصل دوسكي.

وقال عادل برواري ان “قائمة التحالف الكردستاني بمجلس النواب العراقي اختارت النائب فيصل دوسكي لتولي منصب رئاسة جهاز المخابرات العراقي، وسيتم تقديم اسمه الى مجلس النواب العراق خلال الاسبوع المقبل”.

وأضاف ان “جميع القوائم الكردية والعربية داخل مجلس النواب العراقي موافقة على ترشيح دوسكي وليس لديه أي منافس على هذا المنصب”.

وأوضح برواري ان “فيصل دوسكي شخص كفوء في انجاز أعماله ويتولى منصب نائب مدير جهاز المخابرات العراقي منذ عملية تحرير العراق عام 2003”.

وكان مجلس النواب العراقي قد منح الثقة لحكومة المالكي في 21 كانون الأول/ديسمبر الماضي، والمكونة من 42 حقيبة وزارية بينها 12 وزارة دولة، ويتولى المالكي وكالة الوزارات الأمنية لحين تسمية من يشغلها.

 

ولاتزال الخلافات قائمة بين الكتل السياسية حول المرشحين لشغل الحقائب الأمنية وبالأخص حقيبتي الداخلية والدفاع، في وقت تستعد فيه القوات الأميركية للانسحاب الكامل من العراق نهاية العام الحالي.

ورغم أن الأطراف اتفقت على أن تكون حقيبة وزارة الداخلية من حصة التحالف الوطني، والدفاع من حصة القائمة العراقية، إلا أن كل طرف يرفض مرشحي الطرف الآخر بحجة عدم حيادية وكفاءة المرشحين.