واخ ـ هدى فرحان   

عقد وكيل وزارة الصناعة والمعادن لشؤون الأنشطة المركزية مكي عجيب حمود” اجتماعاً ضم مدراء عامي شركات قطاع الصناعات النسيجية بمتابعة نشاط تلك الشركات لمناقشة تحققات الإنتاج خلال الفصل الأول من العام الحالي واهم ماتم انجازه و تحقيقه لتحسين واقع الخدمات وتقديم الدعم لقطاعات الدولة الاخرى وضمن برنامج عمل الحكومة للـ(100) يوم مع مناقشة المعوقات التي تعترض العملية الانتاجية .

وأوضح الوكيل خلال الاجتماع على أهمية تكثيف الجهود لانجاز جميع المهام التي من شأنها ان تسهم في تحسين وتطوير واقع شركات الصناعات النسيجية والصعود بطاقاتها الإنتاجية وبالشكل الذي يجعل منها منافساً قويا للبضاعة الأجنبية المستوردة من حيث النوعية والقيمة المادية ، مؤكدا ضرورة استغلال التخصيصات المالية ضمن الخطة الاستثمارية للعام الحالي والاعوام القادمة لتحقيق ذلك وبالاعتماد على الخبرات والكفاءات المتميزة للملاكات الهندسية والفنية العاملة . مشددا على ايلاء الجانب التسويقي الاهمية الاكبر لتحقيق الموارد المالية    .

وأستمع السيد الوكيل إلى مسؤولي تلك الشركات الذين استعرضوا واقع شركاتهم على صعيد العمل والإنتاج ، حيث تم مناقشة العديد من الامور منها موضوع التضخم الحاصل في اعداد العاملين لتلك الشركات وزيارة اسعار المواد الاولية اللازمة للانتاج اضافة الى عدم حماية المنتوج الوطني من المنتجات المستوردة التي غزت الاسواق العراقية ، مقترحين مفاتحة مجلس الوزراء الموقر حول امكانية توجيه الوزارات وقطاعات الدولة الاخرى للاستفادة من الكوادر الفائضة وبكافة الاختصاصات وحسب الاحتياج . حيث اكد سيادته أنه سيسعى الى تذليل المعوقات وتقديم كافة انواع الدعم والاسناد لتطوير الصناعة الوطنية  .

الجدير بالذكر ان دائرة الاشراف والرقابة على الصناعات النسيجية تضم سبعة شركات متخصصة هي (الشركة العامة للصناعات الصوفية ، الشركة العامة للصناعات القطنية ، الشركة العامة للصناعات الجلدية ، شركة واسط العامة للصناعات النسيجية ، الشركة العامة للصناعات النسيجية في الحلة ، الشركة العامة لصناعة الألبسة الجاهزة ، الشركة العامة للسجاد اليدوي) بالإضافة الى مصنع بغداد للأثاث .