واخ – ابراهيم محمد شريف

 اكد خير الله حسن بابكر وزير التجارة العراقي بان العراق عموما واقليم كوردستان خصوصا يشهد استقرارا امنيا ملحوظا يؤهل الشركات العربية والاجنبية لتنفيذ  مشاريعهم الاستثمارية والاقتصادية والتجارية بافضل ما يكون شانه  شان العمل في اية دولة في العالم ,

 واشار وزير التجارة الى ان الاستقرار الامني عامل مهم  جدا في بناء البلد وتنفيذ الانشطة والفعاليات على مختلف صورها  وعلى هذا الاساس فان العراق عموما وفي اقليم كوردستان خصوصا مناطق مؤهلة للاستثمار والعمل بشتى المجالات وبالامكان الاتجاه اليها من قبل المستثمرين  والتجار العرب والاجانب  وكذلك توجد تسهيلات وضمانات عديدة  اقرتها الحكومة العراقية  بهذا الجانب , واضاف بابكر بان هناك تعامل مباشر بين اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية وهو تعامل جيد ولدى الاقليم ممثل ومن خلال قنوات الاتصال المباشرة يمكن خلق بيئة استثمارية وتجارية مثالية في العراق او في اقليم كوردستان لان العمل التجاري يدور في حلقة واحدة في العراق عنوانها الحلقة التجارية العراقية  ,

 

وفيما يتعلق بمشاركة وفد الوزارة بالاجتماع الدوري العادي للمجلس الاقتصادي والاجتماعي اكد وزير التجارة العراقي ,,اليوم كان هناك اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي على مستوى الوزاري وحضروا تقريبا حوالي 20 ممثل عن الدول العربية من المعنيين  وهي الدورة العادية 87 على المستوى الوزاري وقبلها حصل اجتماع استثنائي  داخل مكتب السيد عمرو موسى تم بحث عدة قضايا اقتصادية واجتماعية في الدول العربية اعقبتها المشاركة باعمال المجلس  بحضور الوزراء وممثلين الدول والملحقيات التجارية والاعلام وتم مناقشة عدة قضايا مهمة فيما يخص القضايا الاقتصادية والاجتماعية فمن ضمن المواضيع كانت لدينا اقتراحات  حيث شارك العراق في اجتماعات اللجان العاملة بالمجلس التي استغرقت ثلاثة ايام  لتهيئة التوصيات لتمريها للمجلس لاجل المصادقة عليها من قبل الوزراء المعنيين,

 وذكر معالي الوزير بان اول المواضيع هو متابعة تنفيذ قرارات  الدورة 86 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي ثم نشاط القطاعين الاقتصادي والاجتماعي ما بين الدورتين 86 و 87 وكذلك الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية الجاري اعدادها لتضمينها في الملف الاقتصادي والاجتماعي لمجلس الجامعة على مستوى القمة دورة 23  وبحث منتديات التعاون العربي الدولي والجوانب الاقتصادية ومنتديات التعاون العربي والجوانب الاجتماعية, وايضا موضوع مهم وهو منطقة التجارة العربية الكبرى وتطورات الاتحاد الكمركي العربي والبند الخامس معاير وضوابط  المجالس الوزارية التابعة الى القطاع الاقتصادي  وألية تنفيذ اعلان المؤتمر العربي حول الامن الغذائي والبرنامج العربي للغذاء والبند السابع مشروع  اساسي للمشروع الاتحاد العربي للمحميات الطبيعية في الدول العربية و مشروع الاحزمة الخضراء في الوطن العربي واحتسابا نهاية الخدمة للموظفين السابقين الذين القائمين بمنظمة التنمية الصناعية والتعدين , وكذلك تم مناقشة تجديد فترة جديدة لرئيس الاكاديمية العربية للعلوم والتكنلوجيا وكان القرار المتخذ هو تشكيل لجنة تحقيقية لتحديد الشكل الموجود حول الفساد المالي والاداري في الاكاديمية وتم تاليف اللجنة التحقيقية من خمسة اعضاء للقيام  بمهام رقابية من خمسة دول من الدول العربية للمتابعة لتقصي الحقائق وعرض النتائج خلال شهرين  والعراق لم يشارك فيها ومن ضمنها مصر والسعودية والكويت وتم مناقشة البند الحادي عشر وهو البرنامج المتكامل لدعم التشغيل والحد من  البطالة  في الدول العربية وتم القرار عليه , واضاف وزير التجارة بابكر بان العراق تقدم بمقترحين للمجلس الاول ( اثر الارهاب على المجتمع ) لان الارهاب يؤدي بالمجتمع الى التخلف من عدة نواحي وكذلك يؤثر على سايكولوجية الانسان العراقي والعربي  وتم رفع  هذا المقترح بموجب مذكرة خاصة  قدمت من قبل ممثلية العراق لدى الجامعة العربية , والمقترح الثاني هو فيما يتعلق (عمل الاطفال دون 18 عام ) تم ادراجه هذا البند وهذا ما ذكر وتم اقراره ايضا ,