واخ ـ وسـام المـلا

اكد النائب المسيحي ورئيس قائمة الرافدين البرلمانية يونادم كنا ان هناك مظلومية على المسيحيين لانه لايوجد توازن بين الحجم السكاني والتمثيل البرلماني.

واكد كنا في تصريح خص به مراسل وكالة خبر للانباء ((واخ)): نحن لا ننعزل كدين أو كقومية ولكن نحن عراقيون وسنبقى, وهناك كثافة سكانية بما يعادل نصف مليون نسمة. مبينا” ان المسيحيين لايريدون الانعزال وهذه الفكرة سوقت خطاء بسبب التسويف ,لا طابع ديني أو قومي  لطرح وهذا الكلام .مشيرا” سيكون هذا  صحيح لو كانت الفكرة دينية أو قومية  وهذا مرفوض لأنه بالأساس يتقاطع مع الدستور . موضحا” ان العراق يعيش صراعات  ذات طابع يحمل عناوين فرعية  وليس وطنية وهذه مشكلة العراق ألأساسية.متسائلا” هل مايجمعنا الوطن وهو عنواننا الرئيسي  أم هناك عناوين فرعية  وهذا شيء خطير ولا يخدم الوحدة الوطنية وعليه تتراكم مسألة الفساد والمحاصصة  على أساس طائفي وحزبي.