واخ ـ بغداد

 

 اكد عضو التحالف الوطني مشرق ناجي ان هناك معلومات استخباراتية كانت تفيد بان الوضع الامني في بغداد مقلق وان هناك 15 سيارة مفخخة قد دخلت المدينة

 وقال ناجي في” ان الاجراءات الامنية المشددة والتي سببت زحاما شديدا كانت بسبب ازدياد عمليات الاغتيالات بكواتيم الصوت بالاضافة الى المعلومات التي تؤكد نية الارهابيين القيام بالعديد من العمليات الاجرامية التي تستهدف الابرياء.

 وتابع ناجي ان الاجهزة الامنية وبعد ورود هذه المعلومات حاولت اليوم القبض على الارهابيين، مشددا على ان هذا ليس حلا وانما الحل هو بتقوية المعلومة الاستخباراتية والتي تقضي على الارهاب قبل وقوعه، مشيرا الى ضرورة ان يكون ملف مكافحة الارهاب جنائي بحت على اعتبار ان وزارة الدفاع غير معنية بهذا الملف،وطالب ناجي ان تكون وزارة الداخلية ان تكون اكثر تخصصا في هذا المجال.