واخ ـ خاص        

أكد عضو لجنة النزاهة النيابية “جواد الشهيلي” إن الملفات التي فتحت سابقاً حول وجود فساد مالي وأداري في وزارة التجارة عقبها الكشف عن صفقة أستيراد الحليب الفاسد والزيت المنتهي الصلاحية والتي تم أستيرادها وخزنها بصورة غير صحيحة حيث تم التعاقد عليها من قبل جهات عليا في الدولة هذا الامر مازال التحقيق به جاري ونتمنى في الايام المقبلة الكشف عن الاسماء المتورطة في هذه الملفات .

وبين الشهيلي في تصريح خص به وكالة خبر للانباء (واخ): وجود ملفات أخرى حول فساد بعض المحافظين الموجودين حالياً ومن ضمنهم محافظ السماوة , وتابع ما نطمح له في الايام القليلة القادمة إن لاتكون شعارات وتصريحات تبث على قنوات الاعلام فقط بل ستظهر نتائج حقيقية يحاسب عليها المسؤولين وسوف تفتح ملفات سابقة لوزراء انتهت ولايتهم وملف جهاز كشف المتفجرات.