واخ – خاص

اكد وزير الاعمار والإسكان محمد صاحب الدراجي ان الجامعة العربية تتعرض لضغوط كبيرة في سبيل الغاء قمة بغداد العربية . وقال الدراجي عند لقائه سفير الجامعة العربية في بغداد  ناجي شلغم في مقر الهيئة السياسية لمكتب السيد الشهيد الصدر ( قدس سره )إن “هناك ضغوطا تمارس على جامعة الدول العربية لإلغاء القمة”، مبينا أن “الأمين العام للجامعة وسفيرها في العراق هما المنسق لعمل الجامعة العربية، خصوصا ان القرار يتخذ من قبل مجلس الجامعة”. وأضاف الدراجي في تصريح خص به وكالة خبر للانباء ((واخ)):” لن يكون هناك أي موقف متشنج من قبل الكتل السياسية تجاه ما يجري في دولة البحرين”، مبينا أن “العراق كدولة ديمقراطية ذات برلمان منتخب وحكومة منتخبة، تحترم حق الشعوب في تقرير مصيرها”. ورجح الدراجي أن “يكون اجتماع وزراء الخارجية العرب خلال الأيام القليلة المقبلة حاسما لهذا الموضوع”، داعيا إلى أن “يكون العراق البلد المضيف للقمة المقبلة وفق استحقاقه ضمن النظام الداخلي لجامعة الدول العربية “. وأكد الدراجي أن “موقف الجامعة كان ايجابيا من خلال دعوتها إلى عقد القمة في موعدها ومكانها المحددين”، مشيرا إلى أن “التيار الصدري يدعم استضافة هذه القمة”. يذكر ان وزير الخارجية هوشيار زيباري  كان قد أنهى زيارة للقاهرة استغرقت يومين، التقى خلالها رئيس الوزراء المصري عصام شرف، ووزير الخارجية نبيل العربي، وأكدت القاهرة دعم موقف العراق باستضافة القمة في بغداد، وأكدت الخارجية المصرية التزام مصر الكامل بالعمل مع العراق على تهيئة المناخ الملائم لعقد القمة العربية المقبلة في بغداد سواء في موعدها أو في أي وقت أخر يتوافق عليه العرب