واخ – أثير ناجي

تنفذ شركة ابن ماجد العامة إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن جسر التنومة الحديدي الذي يربط ضفتي شط العرب في محافظة البصرة بين التنومة في قضاء شط العرب من جهة والعشار من جهة أخرى بطول 440 متر وعرض 9.40 متر وبفتحة ملاحية تسمح بمرور الزوارق والسفن البحرية لتفعيل ميناء المعقل.

صرح بذلك السيد عبد المطلب مطرود فيصل مدير عام الشركة للمكتب الإعلامي في الوزارة قائلاً إن الشركة لديها القدرة على تنفيذ مشاريع الجسور لما تمتلكه من إمكانيات فنية وبشرية مؤهلة على تنفيذ هكذا مشاريع وجسر التنومة من المشاريع الستراتيجية المهمة لامتلاكه موقع مهم والذي سيسهل سير المرور ويقلل الاختناقات التي تحدث في التنومة لان الجسور الموجودة في تلك المنطقة أما معطلة أو لا تفي في الغرض .

وعن الامور الفنية تحدث المهندس علي سلمان معلة مدير المشروع قائلاً ان طول الجسر هو 440متر وبعرض 9.40 ويبلغ عرض طريق السيارات 7.40 والمماشي الجانبية تبلغ 1متر لكل جانب ويحتوي الجسر على فتحة ملاحية بطول 60متر وارتفاع 45متر فوق مستوى سطح البحر اضافة الى احتواءه على ابراج بارتفاع 56متر و منظومة كهروميكانيكية لها امكانية الرفع الى اعلى مستوى للفتحة والبالغ 45متر بمدة 22دقيقة ، مضيفاً ان هذا الجسر له 8 محطات فضلاً عن محطتي الابراج كل محطة تحتوي على 5 ركائز انبوبية بقطر 1متر ، والجزء الغاطس منها في القعر بعمق 22متر و2.1متر فوق مستوى سطح البحر ، اما عن ارتفاع الجسر فيبلغ 3.7مترفوق مستوى سطح البحر وعدد الركائز هي بواقع 20 ركيزة لكل جانب تستقر عليها قبعة كونكريتية بارتفاع 1.2متر وأبراج الفتحة الملاحية.

وأضاف معلة إن مدة تنفيذ هذا المشروع الإستراتيجي هي سنة واحدة اعتباراً من تاريخ تنفيذ المشروع مشيراً الى إن هذا المشروع ينَفَذ بدقة عالية وفق احدث التقنيات والمواصفات العراقية العالمية التي تم اعدادها من قبل استشاري الشركة الدكتور صبيح الصراف وتمت المصادقة عليها من قبل الهيئة العامة للطرق والجسور وبإشراف مهندسين من مديرية طرق وجسور البصرة مؤكداً ان هذا الجسر  وبحسب التقارير الاستشارية المعدة لهذا الغرض يمكن أن يتحمل شاحنات بحمولة (100)طن وبعمر افتراضي له يصل الى 125 سنة حيث تم إجراء اختبارات للركائز ودراسة طبيعة التربة في جانبي شط العرب فضلاً عن اخذ مسوحات من قاع شط العرب وإجراء فحوصات عليها وبدا تنفيذ المشروع بالتعاون مع المكتب الاستشاري في جامعة البصرة والمكتب الاستشاري في الجامعة التكنولوجية لوضع التصاميم لتلك الركائز وأعدادَها والأعماق المطلوبة لغرزها بالعمق المطلوب وفق المواصفات الفنية المصادق عليها من قبل الهيئة العامة للطرق والجسور لتحمل تلك الأحمال العالية.

ونظراً للأهمية العالية لتنفيذ هذه المشاريع الستراتيجية الخدمية الضخمة والتي كانت حكراً على الشركات الأجنبية وما يتبعها من خروج العملة الصعبة للبلد فان شركة ابن ماجد العامة أثبتت وستثبت للمواطن العراقي بشكل عام والبصريون بشكل خاص إن هذا المشروع سينفذ من قبل شركة عراقية وبأيادي عراقية وفق أعلى المواصفات العالمية بعد العهد الذي قطعوه على أنفسهم بإتمام المشروع بمدة زمنية اقل من المدة المقررة وبكفاءة عالية.