واخ – بغداد

دعا النائب المستقل عن التحالف الوطني صباح الساعدي مجلس محافظة البصرة، الى التجرد عن الانانية والحزبية والسياسية الضيقة التي يتميزون بها باتجاه محافظ مستقل، وانتخاب محافظ جديد يتميز بالتكنو قراط، كاشفا عن وجود صفقة زيت الفاسدة يراد توزيعها في المحافظة تبلغ قيمتها (55) مليون دولار.

وقال الساعدي في مؤتمر صحفي عقد داخل مجلس النواب اليوم الثلاثاء: انه خلال اليومين القادمين سيتم التصويت على محافظ للبصرة من بين عدة مرشحين وان كتلة الاكبر في مجلس المحافظة، كتلة دولة القانون التي يراسها رئيس الوزراء نوري المالكي، وتصر هذه الكتلة على ان يكون المرشح منها ومن حزب الدعوة الاسلامية وهو كان رئيسا لمؤسسة الشهداء.

فيما ودعا الساعدي مجلس المحافظة الى التجرد عن الانانية والحزبية والسياسية الضيقة التي يتميزون بها باتجاه محافظ مستقل وان محافظة البصرة فيها الكثير من الكفاءات والطاقات والتكنوقراط، وان على مجلس البصرة ان يتجرد من الصغوطات السياسية في التي تصدر من بغداد.

واضاف النائب المستقل: ان مجلس المحافظة امام محك ماتريده جماهير المحافظة التي ضحت بدمائها من اجل التغيير فاذا اعيد انتخاب شخص من دولة القانون معروف في سياسته وبعيد عن محافظة البصرة.

وكشف الساعدي، وجود مساومات تجري على القضاء لاجل القبول بصفقة الزيت الفاسدة بمحافظة البصرة والتي تتجاوز 1379 شاحنة وحاوية من زيت، ويبلغ مقدار امولالها اكثر (55) مليون دولار حيث يراد توزيع هذه الزيوت الفساد على محافظات (البصرة، ميسان وذي قار)، وان رئيس الوزراء يتحمل هذه المسؤولية الكاملة عما يجري بشان صفقة الزيت.