واخ – بغداد  

كشفت الناطق الرسمي باسم القائمة العراقية ميسون الدملوجي أنه يجرى حاليا دراسة تشكيل حكومة ظل موازية لحكومة نوري المالكي التي قررت الإنفراد بالسلطة.

وقالت الدملوجي خلال تصريحات اعلامية أن التفكير بتشكيل حكومة الظل أمر قانوني ودستوري ولا يخالف القانون العراقي والعملية الديمقراطية التي تجري في العراق، على حد تعبيرها، وأضافت أن من حق الكتل السياسية التفكير بهذه الخطوة، وهي موضع دراسة حاليا بين العراقية والعديد من القوى السياسية العراقية. 

من جانبه دعا عضو مجلس النواب عن التحالف الوطني عبد المهدي الخفاجي، المطالبين بتشكيل حكومة (ظل) إلى مغادرة العملية السياسية، والابتعاد عن الازدواجية في التعامل السياسي.

واضاف الخفاجي سمعنا أن هناك جهات سياسية تريد تشكيل حكومة ظل، وهذا شيء حسن وتعارف عليه في دول كثيرة وتهدف إلى مراقبة الأداء الحكومي، وأن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي لا يعارض تشكيل مثل هذه الحكومة لأنها تخدم الأداء الحكومي، واستدرك ولكن نحن نقول إن مثل هذه المساعي يجب أن تكون للجهات التي لم تشترك في الحكومة، وعليه فمن يريد أن يشكلها او يفكر في تشكيلها مغادرة العملية السياسية وأن لا يكون جزءا من حكومة شراكة.

 

وأعرب الخفاجي عن رفضه للإزدواجية في التعامل مع الواقع العراقي وفي العملية السياسية، فمن غير المنطقي والمقبول أن تكون جزءا من حكومة ظل وفي الوقت نفسه تكون جزءا من حكومة شراكة وطنية، مشيرا إلى أن ما أشيع هو تسريبات اعلامية الهدف منها الضغط على الحكومة للحصول على مكاسب سياسية.