واخ – بغداد

قال رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، ان هناك شكوكاً حول توقيت طلب استقالة رئيسة الدائرة الانتخابية، كاشفاً عن اجراء تحقيقات بصدد الموضوع على مدى الاسبوعين المقبلين. 

واوضح فرج الحيدري خلال تصريح اعلامي ان طلب استقالة رئيسة دائرة الانتخابات حمدية الحسيني تحوم حوله الشكوك، لأنه جاء بعد يوم واحد من طلب مساءلة مفوضية الانتخابات بشأن وجود فساد مالي واداري ضمن مؤسساتها.

وتابع بالقول ان حمدية الحسيني واحدة من المقربين من رئيس الحكومة نوري المالكي، وبناء على طلبه قامت بتقديم استقالتها الى مفوضية الانتخابات، وقد رفعت نسخة من استقالتها الى المالكي مبيناً انه لا تستدعي الضرورة تقديم طلب الاستقالة الى رئيس الحكومة، ولذلك فان طلب الحسيني تحوم حوله الشكوك.

وأشار الحيدري الى انه سيتم اجراء تحقيقات جدية بشأن طلب استقالة رئيسة دائرة الانتخابات على مدى اسبوعين، ثم سنعطي ردنا على الطلب.