واخ – بغداد

دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر انصاره الى تصعيد العمليات العسكرية ضد القوات الامريكية في حال لم تلتزم القوات الامريكية بجداول الانسحاب المقررة وفق الاتفاقية الامنية وخروجهم من العراق نهاية العام الجاري .

وهدد الصدر برفع التجميد عن جيش المهدي في حال عدم خروج “المحتل”، داعياً إلى اعتصام مفتوح ومقاومة عسكرية سنية وشيعية للمطالبة بانسحاب الجيش الأميركي من البلاد.

وقال الصدر في بيان تلاه نيابة عنه السيد  حازم الأعرجي أمام مئات  آلاف من أنصاره قدموا من كافة المحافظات العراقية خلال تظاهرة سنوية في ساحة المستنصرية :في البيان “الثاني ” هناك ثلاثة أمور مهمة، أولها ضرورة من يجد في نفسه الكفاية والقدرة والاستطاعة والمطاولة في الاعتصام السلمي التوجه إلى أقرب مكاتب التيار الصدري لتسجيل اسمه للمشاركة في اعتصام مفتوح لإخراج الجيش الأميركي من البلاد”.

كما دعا الصدر انصاره لزيارة مرقد المرجع الكبير محمد باقر الصدر في النجف الاشرف بعد نهاية التظاهرات “لمن يستطع ذلك “. 

كما هدد الصدر بـ”رفع التجميد عن جيش المهدي في حال عدم خروج المحتل” وإلى “مقاومة عسكرية سنية وشيعية تقول أخرج يا محتل”،

واصدر امرا ” اداريا ” بتعليق صورة الصدر الأول والثاني في جميع الأوقات وعلى الجميع تقديم ذلك في  جميع مكاتب السيد الشهيد والملحقات جميعاً.

وكان السيد الصدر قد دعا وفي كل عام  الى تظاهرة تطالب بخروج القوات الامريكية احتشد مئات الاف من أنصاره شرق بغداد مطالبين بخروج القوات الأميركية من العراق.

وقال مراسل وكالة خبر للانباء المتواجد في التظاهرة “: أن المتظاهرين رددوا شعارات مناهضة للولايات المتحدة وإسرائيل منها “كلا كلا أمريكا” و”كلا كلا إسرائيل”.