واخ ـ متابعة  

قال القيادي في كتلة التحالف الكردستاني دلير حسن سايه إن “منفذ المنذرية الحدودي الواقع في ديالى والمحاذي لايران يعد من اهم المنافذ الحدودية في العراق وتبلغ وارداته السنوية اكثر من 15 مليار دينار، إلا أن عملية الاشراف عليه واستغلال وارداته المالية تتم عن طريق الحكومة المركزية دون اشراك السلطة التنفيذية اوالتشريعية في ديالى”.

وأضاف سايه “سنعمل جاهدين لاناطة مهمة الاشراف على المنفذ من صلاحية الحكومة المحلية في ديالى، سيّما وأن هنالك قرارا صادرا عن الحكومة المركزية ومجلس النواب يسمح من خلاله للحكومات المحلية باستغلال واردات منافذها الحدودية”.

وبين أن “محافظة ديالى بحاجة ماسة إلى اعادة إعمارها من جديد بعد أن تعرضت للتدمير من قبل الجماعات المسلحة، وأن واردات المنفذ ستسهم في تنفيذ الكثير من المشاريع الهامة”.

وتقع مدينة بعقوبة، مركز محافظة ديالى، على مسافة 57 كم شمال شرق العاصمة بغداد.