واخ ـ البصرة

 

منحت هيئة استثمار البصرة اجازة استثمارة وتوقيع عقد مع شركة خليجية لتنفيذ مشروع محطة توليد كهرباء استثمارية بطاقة 150 ميغاواط، وبكلفة 125 مليون دولار بفترة انجاز ستة أشهر.

وقال رئيس مجلس محافظة البصرة جبار أمين جابر إن “الحكومة المحلية تعاقدت مع شركة داو الجميح الخليجية، لإنشاء محطة الشعيبة الجديدة لتوليد الكهرباء بطاقة 150 ميغاواط ، وبكلفة 125 مليون دولار على ان يتم انجاز المحطة خلال ستة أشهر”. وسيخصص إنتاج المحطة من الطاقة لمناطق الجهاد، حي الحسين، والأمن الداخلي وأحياء أخرى، تقع شمال قضاء الزبير”، كما اشار ان “الحكومة المحلية تستعد للتعاقد مع الشركة نفسها لتنفيذ مشروعين مماثلين، أحدهما في قضاء الفاو، بطاقة 50 ميغاواط، والأخرى في ناحية الهارثة بطاقة 100 ميغاواط”. مبينا أن “وزارة الكهرباء ستفتح المجال في الاسبوع المقبل أمام العروض التجارية الخاصة بمشروع تطوير محطة النجيبية الحرارية لتعزيز المحطة بـ 500 ميغاواط اضافية”. مشيرا ، أن “هذه المجموعة من المشاريع ستسهم في تحسن إنتاج الطاقة الكهرباء في البصرة”، كاشفنا عن خطة لتجهيز أصحاب المولدات الكهربائية الأهلية بالوقود خلال الصيف المقبل بكميات كبيرة وبأسعار مدعومة من الحكومة المحلية لتمكينهم من تجهيز المواطنين بالكهرباء اقصى فترة ممكن وبأسعار مناسبة.

بدوره قال محافظة البصرة وكالة السيد نزار الجابري ” أبرمنا عقد مع شركة داو الجميح المحدودة الإماراتية لانشاء محطة توليد للطاقة الكهربائية في منطقة الشعيبة غرب مدينة البصرة وبطاقة  اجمالية تصل الى 150 ميغا واط لتصل فترة العمل في المشروع ستة اشهر”.  مبينا  ان “تفعيل قضايا الاستثمار يعد احد التحديات الاستراتيجية التي تواجه صناع القرار على مستوى الحكومتين الاتحادية والمحلية من اجل النهوض بالاقتصاد العراقي وتنمية الموارد البشرية ونقل التكنلوجيا للبلد وتشجيع القطاع الخاص العراقي والاجنبي على المساهمة في اعادة اعمار العراق.”

واضاف” الحكومة المحلية في البصرة عملت جاهدة لايجاد الحلول المناسبة التي تواكب عملية البناء من خلال الاتفاق على خارطة استثمارية بناءة في مجال انتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية والتي اثمرت، اليوم، عبر استقطاب احدى الشركات العالمية ومنحها رخصة استثمارية لتجهيز المدينة بـ 150 ميغا واط.  مشيراً الى ان توقيع العقد مع شركة داو الجميح يعد العقد الاول من نوعه في العراق بمجال الطاقة الكهرباء والايام القادمة ستشهد توقيع العديد من العقود الاستثمارية مع شركات اخرى في جميع المجالات.

من جانبه، قال رئيس هيئة الاستثمار في البصرة المهندس حيدر علي فاضل، ” يعتبر هذا المشروع هو الأول من نوعه على مستوى البصرة، كون المشاريع الاستثمارية التي شهدتها المحافظة بعد سنة 2003 لم تشمل قطاع الكهرباء، واليوم تمنح هيئة استثمار البصرة اجازة مهمة لمشروع حيوي سيسهم في حل مشكلة الاختناقات وسد النقص الحاصل في توليد الطاقة الكهربائية، وستصل فترة العمل في المشروع الى 6 اشهر وستنشئ المحطة على مساحة تبلغ 7 دونم في منطقة الشعيبة بينما تصل مدة الاستثمار في المشروع 3 سنوات. “

ولفت الى ان “الشركة ستزود بالوقود من مادة النفط الأسود من قبل حقل الشعيبة النفطي والذي تعمل فيه شركة لوك أويل حيث يوجد هناك أنبوب قريب من مكان المحطة”. لافتا انه “سيتم احتساب الوحدة الكهربائية بسعر سبع سنتات من قبل الشركة إلى الحكومة إثناء فترة الاستثمار والى الأهالي بعد انتهاء الثلاث سنوات،  كما ان اليه تسديد ثمن الطاقة الكهربائية التي تنتجها المحطة شهرياً ستتم بتمويل من ميزانية البترودولار”.مضيفا ان الشركة المنفذة للعقد “شركة داو الجميح المحدودة” لها اعمال مماثلة في العديد من البلدان العربية والاجنبية.

بدوره قال المدير المفوض للشركة الخليجية محمد عون، إن “المحطة تتألف من وحدات توليد فرنسية الصنع، تعمل بالوقود الثقيل والمشروع سيوفر فرص عمل لأكثر من 350 مواطناً عراقياً كما ان مدة إنجاز المشروع التي حددتها الحكومة المحلية بستة أشهر تشكل تحدياً للشركة لكننا سنحرص على تقليص المدة وتكثيف الجهود للالتزام بتعهدنا للعراق الجديد “