واخ ـ بغداد

 

طالب اياد السامرائي رئيس كتلة تحالف الوسط البرلمانية” القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء نوري المالكي بتغيير واقالة القادة الامنيين في محافظة صلاح الدين.

 

وقال السامرائي في تصريح صحفي :على المالكي الاسراع بتغيير واقالة ومحاسبة  قائد عمليات صلاح الدين والقادة المسؤولين على الامن هناك في صلاح الدين.

 

واضاف السامرائي:”ان انعدام الثقة بين المواطن والاجهزة الامنية ، وعدم القاء القبض على “العصابات المسلحة”، والقبض على مواطنيين ابرياء، وراء استهداف الابرياء،من اهم اسباب الخروقات الامنية حسب وصفه، مشيرا الى عدم اكتشاف العمليات الارهابية قبل حدوثها يدل على فشل الاجهزة الامنية، داعيا الى تداركها باسرع وقت، وعاد السامرائي وكرر مطالبته باقالة ومحاسبة القادة الامنيين في صلاح الدين .

 

هذا وقد اقتجمت مجموعة مسلحة مبنى مجلس محافظة صلاح الدين بعد ان فجرت سيارة مفخخة امام المبنى، وقتل وجرح  اكثر من 170 من موظفي المجلس والمواطنيين، اثنين منهم من اعضاء المجلس ومراسل وكالة رويترز صباح الباز