واخ ـ بغداد

 أظهرت نتائج الاستبيان الشهري الذي تجريه هيئة النزاهة لقياس حجم تعاطي الرشوة في القطاع العام لشهر شباط 2011 بأن وزارت النفط بنسبة (8.34%) والعدل بنسبة(5.62%) وأمانة بغداد بنسبة (4.9%) هي أكثر الجهات تعاطياً للرشوة في الشهر المذكور”.

 

وذكر بيان للهيئة تلقت وكالة خبر للانباء (واخ): نسخة منه ” ان الاستبيان  اظهر بأن دوائر القطاع العام في محافظات ذي قار بنسبة (13.28%) والنجف بنسبة (9.45%) وكركوك بنسبة (8.37%) هي أكثر دوائر القطاع العام وفقا للمحافظات تعاطياً للرشوة في الشهر

المذكور.” وبين البيان ان استبيان  لشهر شباط لهذا العام شمل (34033) مواطنـاً في (379) دائرة في بغداد والمحافظـات عـدا إقليم كردسـتان منهم (1378) مواطـنا قالـوا إنهم دفعوا الرشوة لإنجاز معاملاتهم اثنـاء استبيانهم، وقد بلغت نـسبة هؤلاء من

مجموع المستبينين في عموم العراق (4.05%).”.

 واضاف البيان ” وسجلت دائرة التقاعد في ذي قار أعلى نسبة لتعاطي الرشوة في عموم دوائر القطاع العام في عموم الدولة عدا إقليم كوردستان، حيث ذكر (59.68%) من المستبينين من مراجعي الدائرة المذكورة دفع الرشوة فيها، في حين جاء مصرف الرشيد / فرع أريدو في ذي قار بنسبة (51.39%) في المرتبة الثانية، تلتها دائرة التسجيل

العقاري في النجف بنسبة (30.59%). دائرة المرور العامة / قسم إصدار إجازات السوق قرب ملعب الشعب بنسبة (14.77%) وقاطع

مرور طرق الرصافة / البلديات بنسبة (13.97%) ودائرة إسالة ماء بغداد بنسبة (11.36%) هي أكثر الدوائر تعاطياً للرشوة في بغداد”.

 و بلغ عدد المواطنين المستبينين منذ نيسان 2009 لغاية شباط 2011 (433653) مواطنا بلغ عدد القائلين منهم بدفـع الرشـوة (32404) مواطنا بنسبة ( 7.47%)، ذكر (27867) منهم أسباباً لدفعهم الرشوة، حيث ثبت ما نسبته ( 21.77%) إن سبب دفع الرشوة هو طلب

الموظف، في حين ثبت ما نسبته (37.68%) بأن السبب هو قيام الدائرة بعرقلة المعاملة أو تأخيرها، وذكر (6.66%) منهم بأن السبب هو انجاز معاملة غير أصولية، وذكر (33.89%) منهم بأن السبب هو رغبتهم في الإسراع في انجاز المعاملة المطلوبة