واخ ـ هدى فرحان

اعلنت الشركة العامة لمنتوجات الألبان إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن انها تمكنت من استحداث خط انتاجي جديد لانتاج الحليب المعقم بالعبوات الكارتونية في مصنع البان الديوانية التابع لها .

وقال يوسف نوري مدير عام الشركة في بيان صحفي تلقت وكالة خبر للانباء (واخ): نسخة منه” ان الشركة تمكنت من نصب الخط الانتاجي الجديد سويدي المنشأ بتمويل من منظمة اليونيدو ضمن المنحة الايطالية ، مشيرا الى انه سيتم افتتاح الخط والبدء بالانتاج في الايام القليلة القادمة وبطاقة 7500 عبوة/ساعة ، موضحا بانه سيتم اضافة ماكنة تعبئة للخط الانتاجي لزيادة طاقته الانتاجية لتصل الى 22 الف عبوة / ساعة من مبالغ الخطة الاستثمارية للعام 2011 .

واضاف ان انتاج الخط من الحليب المعقم لتجهيز المدارس ضمن برنامج التغذية المدرسية بموجب عقود سيتم توقيعها مع وزارة التربية ، حيث سيتم شمول (45) الف طالب من مطلع شهر تشرين الاول من العام الحالي لتشمل خلال السنة القادمة حوالي (5) مليون طالب .

واشار نوري الى ان المصنع شهد اعمال تأهيل وتطوير للمكائن والمعدات الخاصة بانتاج القشطة واللبن والجبن المطبوخ من مبالغ الخطة الاستثمارية للاعوام (2008-2009) ، مبينا ان العمل جاري لنصب خط انتاجي جديد لانتاج الايس كريم ومن منشأ ايطالي ضمن الخطة الاستثمارية للعام 2010 ، ومن المؤمل المباشرة بالانتاج مطلع شهر حزيران القادم .

واكد ان الشركة تواصل اعمال تأهيل وتطوير ونصب المكائن والمعدات الخاصة بانتاج القشطة واللبن والجبن الطري والمطبوخ في مصانع البان ابي غريب بهدف زيادة الطاقة الانتاجية وتحسين النوعية وتطوير اساليب التعبئة بالشكل الذي يواكب التطور الحاصل في صناعة الالبان ويلبي رغبة المستهلك ولتحقيق المنافسة مع المنتج المستورد .

من جهة اخرى اشار نوري الى ان الشركة اعدت ملف استثماري متكامل لتشغيل معمل انتاج جبن المثلثات والمستطيلات الذي تم اكمال عمليات النصب لمكائنه وخطوطه الانتاجية ذات المنشأ الايطالي ، وهو الان في طور الاعلان عنه لاستقطاب العروض.

 

من جهة اخرى اوضح نوري ان المعوق الرئيسي الذي يواجه الشركة هو المنافسة الشديدة من المنتج المستورد لرخص سعره بالنسبة للمنتج الوطني بسبب ارتفاع تكاليف الانتاج مشددا على ضرورة دعم الشركة في مجال تجهيز الحليب الخام لامكانية الدخول في السوق المحلية .

الجدير بالذكر ان الشركة العامة لمنتوجات الالبان تأسست عام 1958 وباشرت انتاجها عام 1960 بمساعدة منظمة اليونسيف وطورت انتاجها وزادت من طاقاتها ولديها عدة معامل تتمثل في المصانع المركزية في منطقة ابي غريب التي تعد من اهم واكبر المصانع من حيث المساحة والانتاج وتشتمل ايضا على الادارة العامة ودوائر الشركة الاخرى فضلا عن دائرة الرقابة النوعية ومعمل البان الموصل ومعمل البان الديوانية اضافة الى مراكز جمع الحليب التابعة للشركة والمنتشرة في عموم البلد في الفلوجة واليوسفية وسامراء وبابل والصويرة والتاجي . كما ان لمنتجاتها المختلفة من اللبن والجبن والقشطة والزبد بعلامة (الرافدين وابي غريب) سمعة طيبة لدى المواطن العراقي لما تمتاز به تلك المنتجات من النوعية الجيدة والطعم المتميز .