واخ ـ بغداد

أكد نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية اسكندر وتوت أن لجنته وجهت بمحاسبة جميع آمري القواطع ضمن قيادة عمليات بغداد التي تشهد خروقات أمنية واضحة خصوصاً بعد عودة ظاهرة الإغتيالات بالكواتم اخيرا في العاصمة .

وقال وتوت ان عدم التهاون مع من وصفهم بـ( المتواطئين ) مع القتلة والمجرمين “ممن يقومون بعمليات إغتيال بمسدسات كاتمة للصوت سيحد من هذه العمليات”.

واضاف ” حيث وجهت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب بمحاسبة جميع آمري القواطع ضمن قيادة عمليات بغداد والتي تشهد خروقات أمنية واضحة”.

وكانت مدينة بغداد قد شهدت مؤخراً عودة ظاهرة الإغتيالات بمسدسات كاتمة للصوت مستهدفة ضباط في الأجهزة الامنية العراقية .

وبين وتوت ان” هناك إستهدافا واضحا ومنظم للقادة الأمنيين وقيادات الجيش العراقي فيما لاتحرك قيادة عمليات بغداد ساكناً ” على حد قوله .

واشار الى ” ضرورة وضع خطة محكمة من قبل القيادة والتنسيق مع الأجهزة الإستخباراتية من أجل إلقاء القبض على مرتكبي هذه الأفعال المشينة “، متسائلا” من المسؤول عن وضع حد لهذه الظاهرة , هل هو قائد عمليات بغداد , أم القادة الميدانيين ، لإن هذه الظاهرة في تنام واضح “.وختم وتوت حديثه بالقول ” ستكون هناك إجراءات حاسمة وصارمة بحق المقصرين من القادة الأمنيين الذين يثبت تقصيرهم في التصدي للخروقات الأمنية “.