واخ ـ متابعة

تنطلق اليوم الاحد في بغداد اجتماعات مهمة بين الجانبي العراقي والجانبي الكويتي على مستوى لجان وزارية للبحث في الملفات العالقة بين البلدين وسط اجواء متفائلة بحسم هذه الملفات وايجاد حلول نهائية لها.

وافاد مصدر في رئاسة الوزراء العراقية ان ” الجانب العراقي والكويتي سيعقدان اجتماعات مهمة ضمن جولة مفاوضات اولية بين الجانبين لمناقشة الملفات العالقية بين البلدين”.

واوضح ان “الاجتماع يمثل احد اهم نتائج زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى الكويت الشهر الماضي والذي تقرر خلالها تشكيل لجان رفيعة المستوى بين البلدين على مستوى وزرارة الخارجية لمناقشة املفات العالقة بروح اخوية بعيدة عن التشنج والتصريحات الاعلامية المضللة”.

وكان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي زار الكويت الاسبوع الماضي ضمن وفد برلماني رفيع المستوى يضم (12) نائبا ممثلين عن لجنة العلاقات الخارجية والمالية والاقتصادي والامن لاجراء محادثات مع مجلس الامة الكويتي حول الملفات العلاقة بين البلدين.

وتتركز الملفات العالقة بين العراق والكويت حول قضايا ترسيم الحدود المشتركة وموضوع التعويضات والديون العراقية المستحقة للكويت وملف الاسرى والمفقودين الكويتيين , فيما تبدو ان الحكومة الكويتية تسعى الى حل هذه المسائل الا ان نواب في مجلس الامة يرفضون التنازل عن التعويضات والديون او اعادة جدولتها ويطالبون بتنفيذها وفق قرارات الامم المتحدة النافذة في هذا الجانب.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي زار مع وفد حكومي يضم وزراء الخارجية هوشيار زيباري والنقل هادي العامري وحقوق الانسان محمد شياع السوداني ومستشار المالكي لشؤون الأمن الوطني فالح الفياض ووزير الدولة صفاء الدين الصافي وقائد القوة البحرية الفريق علي حسين الربيعي، الكويت الشهر الماضي.والتقى الوفد أمير الكويت صباح الأحمد الصباح ورئيس الحكومة ناصر الأحمد الصباح.