واخ ـ متابعة

 

اشترطت وزارة العدل العراقية، الخميس، وجوب توفر مذكرات اعتقال صادرة من القضاء العراقي لاستلام أكثر من 200 معتقل عراقي في سجون القوات الأميركية في شهر حزيران المقبل.

 وقال وزير العدل حسن الشمري على هامش زيارة تفقدية لسجن أبو غريب، أمس الخميس، إن “الوزارة اشترطت خلال محادثاتها مع القوات الأميركي ضرورة وجود أوامر إلقاء قبض صادرة من القضاء العراقي لتتسلم أكثر من 200 معتقل عراقي في سجونها”.

 وكشف الشمري عن “لقاءات مستمرة بين الوزارة والجانب الأميركي لتوفير المستلزمات المناسبة لاستلام المعتقلين”، لافتاً إلى “وجود ضوابط وقوانين تحكم عمل الوزارة لاستلامهم في شهر حزيران المقبل “.

 وأكد الشمري أن “وزارة العدل هيأت المكان المناسب لاستقبال وإيداع المعتقلين”، مبيناً أن “دعواهم تختلف وفقاً للخلفيات والتنوعات الفكرية”.

 

 يذكر أن قيادة المعتقلات الأميركية في العراق سلمت معتقلي بوكا في البصرة والتاجي ببغداد إلى الحكومة العراقية في إطار اتفاقية سحب القوات الأميركية من العراق، فيما سلمت سجن كروبر إلى وزارة العدل في منتصف تموز الماضي الذي بُدل اسمه إلى سجن الكرخ ونقل 1500 معتقل إلى رعاية الحكومة العراقية، ولم يمض خمسة أيام على التسليم حتى أُعلن حينها عن هرب مدير السجن البالغ من العمر 26 عاماً عقب مساعدة قياديين من تنظيم القاعدة ودولة العراق الإسلامية على الهروب.