واخ ـ بغداد

اكدت هيئة النزاهة ان فريق عمل غرفة عمليات مكافحة الرشوة من ضبط موظفة في مصرف الرافدين / فرع حي العامل واحد منتسبي وزارة الداخلية متلبسين بتعاطي الرشوة.

وقال بيان للهيئة تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه” ورد إخبار إلى غرفة العمليات عن وجود حالات ابتزاز من قبل الموظفة المسؤولة عن القروض بالتعاون مع مديرة المصرف إذ تقوم بطلب مبالغ مالية من المواطنين الذين يرومون الحصول على قروض مصرفية.مبينا”

بعد استحصال موافقة قاضي التحقيق المختص بالنظر في قضايا النزاهة تحرك فريق العمل في اليوم المحدد لانجاز معاملة تسليم القرض لأحد المواطنين لقاء مبلغ معين لمراقبة الموظفة التي طلبت بعد إنجاز المعاملة أن تتم عملية استلامها المبلغ في احد المراكز الصحية القريبة من المصرف حيث تمكن فريق العمل من ضبطها وقد اعترفت أثناء التحقيق بمشاركة مديرة المصرف بمبلغ الرشوة .واكد البيان “ضبط احد منتسبي وزارة الداخلية متلبساً بتعاطي الرشوة،حيث حضر إلى غرفة العمليات مخبر ادعى تعرض احد المواطنين لعملية ابتزاز من قبل بعض منتسبي احد مراكز الشرطة في بغداد بما فيهم المدير كون لديه شقيق موقوف لدى المركز بسبب تعرضه لحادث سير واصطدام سيارته بأحد أعمدة الكهرباء، كما تعرض شقيقه الموقوف داخل المركز إلى محاولات ابتزاز.”

وقد تحرك فريق العمل(بحسب البيان) بعد الحصول على الموافقات القانونية لمتابعة الموضوع، وتوثيق خطواته وبعد تعيين موعد الاستلام تمكنت غرفة العمليات من ضبط المتهم متلبساً بتعاطي الرشوة مقابل انجاز معاملة حجز السيارة المضبوطة في مركز الشرطة”.  واكد البيان”انه تم تنفيذ العمليات بالتنسيق والتعاون مع شعبة الإسناد المركزي في الهيئة، كما تم تسجيل كل خطواتها صوتيا”