واخ ـ بغداد

دعا النائب ائتلاف دولة القانون المنضوية في التحالف الوطني محمد سعدون الصيهود” الرئيس الليبي معمر القذافي ان لا يكون غبيا كغباء صدام حسين فعقارب الساعة لن تعود الى الوراء، ناصحا اياه بالتخلي عن الكرسي والحفاظ على شعب وارض ليبيا من الاحتلال”.

وقال الصيهود في بيان صحفي تلقت وكالة خبر للانباء ((واخ)): ان التغيير نحو الحرية والكرامة والديمقراطية في العالم العربي ضد الاستبداد والدكتاتورية, بدأ ولن يتوقف مالم تسقط عروش الطغاة مهما فعلوا من قوة واصلاحات ترقيعية فقد فات الاوان”.

واضاف :” ان الطغاة لم يجن منهم الشعب العربي غير الجهل والتخلف والفقر واشاعة الفتن وتبديد الثروات واشغاله عن اداء دوره الريادي والقيادي تجاه الانسانية جمعاء وما عليهم الا ان يرحلوا”.

واشار الصيهود الى:” ان الشعب العربي يطالب بتغيير النظام ولم ولن يوقفوا عجلة التغيير مهما ملكوا من الاسلحة المدمرة التي كان من المفترض ان توجه الى الاعداء والمحتلين في فلسطين وغزة والجولان ولكن وللاسف الشديد استخدموها ضد شعوبهم وما يجري في ليبيا واليمن والبحرين خير شاهد على ذلك”.

وتشهد ليبيا تدخلا عسكريا تشارك به الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لاجبار القذافي عن التنحي عن السلطة بعد المصادمات المسلحة التي شهدتها ليبيا اخيرا وانحسار نفوذ القذافي وسلطته العسكرية في اجزاء محدودة من ليبيا .