واخ ـ متابعة

قام جهاز المخابرات المركزية الأمريكية CIA   عام 2003 بتهريب عدد كبير من كبار القادة العسكريين العراقيين إلى الولايات المتحدة الأمريكية عبر قاعدة “إنجرليك” بتركيا.

وبحسب وثائق ويكيليكس المسربة من مراسلات دبلوماسيي الخارجية الأمريكية فإن جهاز (سي. آي. أي) تمكنت قبل وقت قصير من الغزو الأمريكي للعراق من إقناع 320 ضابطا من كبار القادة العسكريين العراقيين بالتخلي عن دعم صدام مقابل نقلهم مع عوائلهم إلى الولايات المتحدة.

وجاء في وثائق وكيليكس أنه في مسعى لتفادي المقاومة العسكرية العراقية نجح الأمريكيون في عملية الإقناع، فقاموا بنقل 320 من كبار قادة الحرس الجمهوري العراقي مع عوائلهم إلى الحدود العراقية ـ التركية سرا «ما كان بإمكان الجيش العراقي المرابطة في إقليم شمال العراق عام 2003» ومنها بحافلات مدنية إلى قاعدة “إنجرليك” الجوية الأمريكية في ولاية آضنه جنوبي تركيا.

 وقالت ويكيليكس أن جهاز المخابرات الأمريكية تعهدت للقادة المذكورين وعوائلهم بتوفير حياة حرة كريمة في الولايات المتحدة مشيرة إلى أنهم ما زالوا يعيشون هناك بأمان.

 واستنادا إلى أقوال شهود عيان أمريكيين تولوا مهمة نقل القادة وعوائلهم، ذكرت ويكيليكس أن عمليات النقل بدأت في 11 يناير/كانون الثاني 2003 واستمرت حتى مارس/آذار من نفس العام أي مطلع الغزو الأمريكي للعراق.