واخ ـ متابعة

قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد اذا استمر تصدير النفط على هذا النحو فسوف يتم سد عجز الموازنة للعام 2011، المقدر بحوالى 13,3 مليار دولار.

من جانبه اعلن وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي في وقت سابق  ارتفاع معدل تصدير النفط الخام في شباط/فبراير الماضي الى 2,202 مليون برميل يوميا، وهو الاعلى منذ العام 2003.

واكد لعيبي خلال تصريح اعلامي ان زيادة الكميات المصدرة للنفط الخام لشهر شباط/فبراير لتبلغ 2,202 مليون برميل في اليوم، وهو اعلى رقم يصدر منذ 2003 مشيرا الى ان الزيادة تعود اثر استئناف التصدير من الحقول الشمالية.

وكانت الصادرات في كانون الثاني/يناير وصلت الى 2,161 مليون برميل يوميا فيما وحقق العراق في كانون الثاني/يناير اعلى عائدات من البيع بلغت 6,082 مليار دولار.

وقد اقر مجلس النواب الموازنة (82 مليار دولار) في وقت سابق.

وينتج العراق 2,6 مليون برميل يوميا من النفط، يصدر منها اكثر من مليونين لكن هذه المعدلات ما تزال ادنى من مثيلاتها ابان النظام السابق.

يشار الى ان النفط يشكل 94 بالمئة من عائدات البلاد.

 

وقد وقعت الوزارة عقودا مع شركات اجنبية لتطوير عشرة حقول تتوقع ان يصل الانتاج من خلالها الى حوالى 12 مليون برميل يوميا في غضون ست سنوات فيما ويملك العراق ثالث احتياطي من النفط في العالم يقدر بنحو 115 مليار برميل بعد السعودية وايران