جمال الهنداوي

 

لست خيرا من العقيد..ولا فرق بينك وبينه..فليس عليك ان تكون منفوش الشعر مزركش الملابس غريبها وتتكلم بما لا يفهم لكي تكون حاكما قامعا  لشعبك..فيمكنك ان تكون نظيفا معطرا حليقا..ولك ان ترتدي ملابسك مثل بقية الناس..ويمكنك حتى ان ترقص بالسيف مع الملوك الاخرين..وان تكون  ديكتاتورا مستبدا في نفس الوقت..

 

فارس ومغوار انت يا سيدي..غضنفر وشجاع وانت تقود جيشك العظيم لسحق آمال مواطنيك واحلامهم بالحرية والعدل والمساواة..ذلك الجيش مختلط الالسن والالوان والوجوه والمحمي بالاسطول وشبق اخيك المتلهف الظمئ للولوغ في كرامة شعبك الحر الامين..

 

لم تعد ملكا يا سيدي..ولن تعود ابدا..ولم يعد لك شعبا لتحكمه..بعد ان سلمت قياد مواطنيك  للجلاد الذي جاء باحقاد القرون وشارات نصر عز علينا ان نراها عندما داس صدام بالته الجهنمية الغازية ارض الكويت الغافية بأمان الجيرة الطيبة.. وبعد ان سلطت عليهم من يتعطش متعة لا حدود لها من ممارسة فعل القوة الغاشمة المفتقدة..ويحلم بازدراد كبد الوطن متشفيا راجزا بامجاد الجدب القديم..

 

لم يعد لديك شعبا لتحكمه وقد حملته كل تناقضات التاريخ مستهدفا فيه حريته وآدميته وفطرته التي فطرها الله عليها..مطالبا اياه بتفسير ان تسمي الملوك البلدان باسماء جدودها..وان يستأثر السلطان بالفئ والزرع والضرع والارض والانسان..

 

لم تعد ملكا يا سيدي..وليس هناك من شعب لتحكمه بعد الان..فالشعب هو الحقيقة الوحيدة في البحرين..وكل ما دونه هو مجرد اجداث بلا ملامح من خليط من الطمع والهلع والحقد المأزوم برهاب الدونية المتقادم من تلبس شرعية زائفة مختلسة..الشعب هو كل ما بقي في البحرين..ودونه اصوات متنافرة لا تحسن النداء بعاش الملك الا بلحن من القول والضمير يشي بانكار ارض دلمون الطاهرة لوقع جزمهم الغريبة ثقيلة الوطأة والظل على دروبها ومساربها المجروحة بسرف الدبابات الغازية..

 

لك ان تسمي غلمانك بما شئت ..وبما شئت..لك ان تغدق عليهم وتكسوهم وتقلنسهم بالخوذ البيضاء اللامعة..ولكنهم لن يكونوا الا مجرد مرتزقة اوغاد لا فرق بينهم وبين شذاذ آفاق قد استصرخهم وجمالهم وبغالهم صنو لك في الطغيان ..او ممن اقتطفهم اخ لك من اشجار البؤس الاسمر ولملمهم من الادغال الجائعة..فالارتزاق واحد وان تعددت الاسباب والمسميات..

 

لم يعد لديك شعب لتحكمه..بل مجرد جوق من محترفي التكسب من آلام الشعوب الهاتفين الآكلين على موائد الحكم متوسلين السلطان على الهواء بان يعلن الاحكام العرفية ويهلك الحرث والنسل بسم ما اصفر وتعتق من قفر التاريخ الموحش..

 

لم يعد لديك حكم ولا دولة..فالدول لا تنشأ لاضطهاد الناس وجلد ظهورهم بسوط الآخرين..وليس لجعل الناس شيعا تستضعف الادنى من الحكم ابعدها تذبح ابنائهم وتستحيي نساءهم..وحيث تكون حياة الناس وكرامتهم كلمات وجمل بليغة في بيانات العسس المأجورين..فانك قد تكسر ارادة الانسان بالعنف والارهاب..ولكنها ستكون طاعة صامتة مجبولة على الكراهية..وستجبرك على التعايش انت وبذلة الماريشال المزينة بالاوسمة والشرائط الملونة مع واقع الخوف من انتقام الشعب الجريح ..

 

لك ان ترقص بالسيف يا سيدي..ولك ان ترقص بغيره..او بدونه..لا يهم..المهم ان تتابع خطوات اخيك وهو يتقافز راقصا خائضا في دماء شعبك الطيب..تتابع خطواته حتى في ترنحه مرضا وعتقا..في تسارعهاوتباطؤها وضلالها وتيهها ونقراتها الضاربة في ارض وعرض مملكتك الواسعة الشاسعة مترامية الاطراف التي اعياك الدفاع عنها دون الانتخاء باخوة القمع والسياط..لم يعد لديك الان الا ان تتابع ..وتتابع..فلا امر ولا حكم عاد لك فيما كان ولا فيما سيكون..ولا ملك لديك بعد الآن..

 

 

جمال الهنداوي