واخ – النجف الاشرف

 

حذر المرجع الديني الشيخ محمد إسحاق الفياض الحكومة البحرينية من استخدام القوات بقمع المتظاهرين والمحتجين فان لذلك عواقب وخيمة وخطيرة لا يحمد عقباها .

 واكد الشيخ الفياض في بيان صدر عن مكتبه في النجف الاشرف وتلقت وكالة خبر للانباء (( واخ)) نسخة منه “: انه في الوقت الذي تعصف بالبحرين العزيز رياح التطورات الاخيرة وخروج الشعب الى الشارع بتظاهرات سلمية يشهدها المخالف والمؤالف مطالبين حقوقهم المشروعة وكرامتهم المسلوبة ،ظهر على الساحة مساعي الحوار والوعد بإصلاحات شاملة ترفع الظلم والحيف عن البلاد والعباد ، فاذا نسمع بدخول قوات اجنبية من البلدان المجاورة وبطلب من الحكومة  البحرينية للقيام بقمع المتظاهرين العزل وهدر كرامة الشعب ونحذر الحكومة من استخدام هذه القوات لقمع المتظاهرين والمحتجين فان لذلك عواقب وخيمة وخطيرة لا يحمد عقباها “

 ودعا الفياض في بيانه الشعب البحريني الحفاظ على وحدة الكلمة وعدم الخروج عن الطريقة السلمية قائلا ” نحن ندعو الشعب البحريني العزيز جميعا بكافة اطيافة وشرائحة بالسعي الجاد لحفظ وحدة الكلمة وعدم الخروج عن الطريقة السلمية والمعتدلة المعقولة للمطالبة بحقوقهم المشروعة وترك العنف والمواجهة بكافة اشكالها “

 وتابع في بيانه “من المؤسف جدا مطالبة جامعة الدول العربية من الدول الغربية والامم المتحدة الضغط على الحكومة الليبيبة واسقاطها دفاعا عن شعبها بينما تغمض عينها عن قمع دولة البحرين وعن ارسال قوات اجنبية لقمع هذا الشعب الاعزل وهذا ازدواجية غريبة من الدول العربية الاسلامية “

 

واكد البيان ” نحن اذ نستنكر تدخل أي دولة في شؤون دولة اخرى ندعو المجتمع الدولي وجامعة الدول العربية والاسلامية وعلماء الدين في البلاد الاسلامية وجميع المسلمين الشرفاء بالوقوف مع الشعب البحريني والعزيز لتحقيق نطالبهم المشروعة وحفظ كرامتهم وسيادة البحرين والخروج بهذا البلد العزيز الى شاطئ السلم والامان “